.
.
.
.
اقتصاد

الكابلات المتحدة للعربية: 4 أسباب لارتفاع أسعار السلع الأولية عالمياً

أسعار السلع تبدأ في أغسطس قريبة من أعلى مستوياتها في 10 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

وصف نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة مصانع الكابلات المتحدة، المهندس سليمان أبولحية، في مقابلة مع "العربية"، أسعار السلع بأنها تمر بمرحلة من الارتفاعات غير المسبوقة جراء 4 عوامل يندرج جزء كبير منها ضمن تداعيات جائحة كورونا.

وأضاف أبولحية، أن الأسواق لا تتقبل بشكل سريع ارتفاع المواد الأولية، وهذه المعاناة يواجهها المصنعون، نظرا لوجود كميات من المنتجات النهائية في الأسواق، بجانب المخزون من المواد الأولية لدى بعض المصانع.

وشرح أن أسباب ارتفاع أسعار المواد الأولية، بمستويات غير مسبوقة لبعضها منذ حوالي 10 سنوات، تتلخص في تحديات استهلاك المعادن في الصين، وهي أكبر مستهلك عالمي للمعادن، بجانب ارتفاع أسعار الشحن عالميا بسبب تكدس البضائع، وعودة أسعار النفط للصعود، وزياة الإقبال على استثمارات الطاقة الخضراء البديلة، مما يزيد الطلب على النحاس والموصلات المستخدمة في تقنيات الطاقة النظيفة.

ووصف الإقبال العالمي على الطاقات النظيفة مثل طاقة الرياح، أو تقنيات السيارات الكهربائية، بأنه سيشكل طلباً متنامياً على مادة مثل النحاس، وغيرها من المواد الصلبة الأولية.

كما أشار إلى أسباب إقليمية مهمة، لارتفاع أسعار السلع، من بينها زيادة الاستثمارات في البينئة التحتية في دول الاتحاد الأوروبي.

وبشأن "الكابلات المتحدة" قال أبو لحية إنه "برغم إن الجائحة كانت في أوجها تمكنت الشركة العام الماضي، من تحقيق أرباح، وفي عام 2021 نلمس نموا في الطلب على منتجاتنا، ونتوقع تزايده كما حققنا أرباحا في النصف الأول من العام الحالي".

يذكر أن أسعار السلع، على اختلافها، قد بدأت شهر أغسطس قريبة من أعلى مستوياتها في نحو 10 سنوات، في وقت تترقب فيه الأسوق صدور مؤشرات عدة على الحركة المتوقعة للسلع، من خلال إعلانات عدد من الشركات عن نتائجها المالية.