.
.
.
.
اقتصاد السعودية

5 شركات ناشئة سعودية حصلت على أكبر تمويل في 2021

الاستثمار الجريء في السعودية شهد نمواً سنوياً بنسبة 65% في النصف الأول

نشر في: آخر تحديث:

حصلت 5 شركات سعودية على أكبر تمويل في 2021، ضمن تمويلات رأس المال الجريء التي تستهدف الشركات الناشئة.

وجاءت شركة تامارا Tamara في المقدمة، المتخصصة في التقنيات المالية، وحصلت في آخر جولة تمويلية على 110 مليون دولار، ليصل إجمالي مبلغ التمويل حتى الآن 116 مليون دولار.

وثاني تلك الشركات هي شركة ساري Sary، وهي منصة بقالة بالجملة، وحصلت في آخر جولة تمويلية على 30.5 مليون دولار، ليبلغ إجمالي مبلغ التمويل حتى الآن 37 مليون دولار.

وفي المرتبة الثالثة جاءت شركة فوديكس Foodics المتخصصة في أنظمة إدارة المطاعم، وحصلت في آخر جولة تمويلية على 20 مليون دولار، ليصل إجمالي مبلغ التمويل حتى الآن 28.25 مليون دولار.

ورابعا شركة أزوم Azom المتخصصة في تطوير وبيع الإلكترونيات وبرامج الكمبيوتر، وحصلت في آخر جولة تمويلية على 9.5 مليون دولار، ليصل إجمالي مبلغ التمويل حتى الآن 10.7 مليون دولار.

وفي المرتبة الخامسة جاءت شركة ليندو، وهي شركة تقنية مالية متخصصة في الإقراض، وحصلت في آخر جولة تمويلية على 7.2 مليون دولار.

وقالت شركة ماجنت، في تقرير لها عن سوق الاستثمار الجريء في المملكة العربية السعودية، إن منظومة الاستثمار الجريء في السعودية شهدت نمواً سنوياً بنسبة 65% لتسجل أعلى مبلغ استثمار جريء نصف سنوي لها في النصف الأول من عام 2021.

وأضافت أنه على الرغم من انخفاض الصفقات بنسبة 7% على أساس سنوي، تلقت الشركات الناشئة في السعودية استثمارات جريئة بقيمة 168 مليون دولار في النصف الأول من عام 2021، ما يعادل 94% من قيمة الاستثمار الجريء في السعودية خلال عام 2020، مما يضع المنظومة على المسار الصحيح لتحقيق رقم سنوي قياسي من حيث قيمة الاستثمار الجريء.

وتابعت ماجنت: "على الرغم من أن عام 2020 كان عاماً إيجابياً الاستثمار الجريء، إلا أن عام 2021 شهد تطورات رئيسية، إذا سجلت قيمة الاستثمارات الجريئة المنفذة خلال النصف الأول منه رقماً قياسياً جديداً، بما يعادل 94% من إجمالي الأموال المستثمرة في الشركات السعودية الناشئة في عام 2020 بأكمله رغم أن عدد الصفقات كان أقل بنسبة 41% مقارنة بالسنة المالية 2020".