.
.
.
.
اقتصاد الجزائر

أولى خطوات الإصلاح.. الجزائر تعتزم بيع حصص في بنوك وشركات حكومية

تستهدف الإصلاحات خفض الاعتماد على النفط والغاز

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت الرئاسة الجزائرية أن الرئيس عبد المجيد تبون أمر حكومته أمس الأحد، ببيع حصص في الشركات والبنوك الحكومية، في إطار إصلاحات طال انتظارها في الدولة المنتجة للنفط.

هذه هي أول مرة يتحدث فيها تبون عن خطوات ملموسة يتعين على الحكومة اتخاذها، بعد أن وعد فيما مضى بإصلاح الاقتصاد الجزائري لكن دون الخوض في التفاصيل.

وتستهدف الإصلاحات خفض الاعتماد على النفط والغاز، اللذين يمثلان 60% من ميزانية الجزائر و94% من مجمل إيرادات صادراتها.

وحالت البيروقراطية ونقص الاستثمارات، خاصة من الشركات الأجنبية، دون أن تتمكن الجزائر من تطوير قطاعاتها غير النفطية رغم الوعود.

وقالت الرئاسة في بيان بعد اجتماع للحكومة رأسه تبون، إن الخطة تستهدف "إيجاد حلول ناجعة وفتح رأسمال الشركات العمومية بما فيها البنوك والابتعاد عن التسيير الإداري".

ولم يقدم تبون تفاصيل عن عدد الشركات والبنوك التي تشملها الخطة أو حجمها.

ولدى الجزائر ستة بنوك حكومية، تحوز نحو 95% من مجمل الأصول المصرفية.