.
.
.
.
لقاح كورونا

أميركا تبدأ في إعطاء جرعة معززة من لقاح كورونا في هذا التوقيت

الحماية التي توفرها لقاحات كورونا تتراجع مع الوقت

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات الصحية الأميركية، اليوم الأربعاء، عن بدء إعطاء جرعة معززة من لقاح كورونا اعتبارا من 20 سبتمبر.

وأضافت أن الحماية التي توفرها لقاحات كورونا تتراجع مع الوقت.

وقالت شركتا فايزر وبايونتيك إنهما قدمتا بيانات التجارب السريرية المبكرة إلى إدارة الغذاء والدواء الأميركية FDA كجزء من طلبهما في الولايات المتحدة للحصول على إذن لقاح معزز ضد كوفيد-19 لكل من يبلغ من العمر 16 عاماً فما فوق، وليس فقط الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

وذكرت الشركتان في بيان صحافي يوم الاثنين الماضي، أنه في تجربة المرحلة الأولى، أنتجت جرعة معززة من اللقاح "أجساماً مضادة محايدة أعلى بكثير" ضد سلالة فيروس كورونا الأصلية، بالإضافة إلى متغيرات بيتا ودلتا. وقالوا إن المشاركين في التجربة تلقوا جرعة ثالثة من اللقاح المكون من جرعتين بعد حوالي 8 إلى 9 أشهر من تلقي الجرعة الثانية.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة فايزر، ألبرت بورلا: "البيانات التي رأيناها حتى الآن تشير إلى أن جرعة ثالثة من لقاحنا تثير مستويات من الأجسام المضادة تتجاوز بشكل كبير تلك التي شوهدت بعد الجدول الأولي للجرعتين".

يأتي الإعلان من صانعي الأدوية بعد أن وافق مسؤولو الصحة الفيدراليون يوم الجمعة، على إعطاء لقاحات كوفيد-19 المعززة من فايزر، ومودرنا للأميركيين الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، بما في ذلك مرضى السرطان وفيروس نقص المناعة البشرية والأشخاص الذين أجروا عمليات زرع أعضاء.

وتشير البيانات الأميركية الجديدة إلى أن الأفراد الذين يعانون من ضعف المناعة لا ينتجون استجابة مناعية كافية بعد تلقي جرعتين من لقاح كوفيد-19.