.
.
.
.
اقتصاد تونس

تونس تعيد النظر في اتفاقية التجارة الحرة مع تركيا.. حمايةً للمنتج المحلي

تونس وتركيا وقعتا الاتفاقية في 2005

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤول بوزارة التجارة التونسية اليوم الجمعة، إن تونس تسعى لإجراء مراجعة عاجلة للاتفاق التجاري مع تركيا بهدف خفض العجز المتفاقم.

وأضاف نبيل العرفاوي مدير التعاون مع أوروبا بوزارة التجارة، أن المفاوضات مع تركيا ستكون مفتوحة على تعديل الاتفاقية أو حتى إلغائها وفقا لمسار المفاوضات بين الجانبين.

وكان وزير التجارة التونسي أعلن قبل أيام، أن تونس طالبت بمراجعة اتفاقية التجارة الحرة مع تركيا في محاولة لحماية الإنتاج الوطني.

وقال محمد بوسعيد لصحيفة "لابريس" اليومية المحلية، إن الميزان التجاري مع تركيا كان غير موات للغاية لتونس.

كانت تونس وتركيا وقعتا في 2005 اتفاقية تجارة حرة في إطار الجهود المبذولة لتعزيز العلاقات بين البلدين.

لكن أشار بوسعيد إلى أن "المشكلة لا تتعلق فقط بتجارتنا مع تركيا. ومع ذلك، فقد طالبنا رسميًا بمراجعة بنود هذه الاتفاقية التي تعود إلى عام 2005، لأنه من واجبنا حماية الإنتاج المحلي".

وأضاف أن عملية المراجعة ستستغرق وقتا طويلا.

معضلة العجز

العجز التجاري لتونس من المعضلات التي تؤرق حكامها، بينما ترزح البلاد تحت أزمة اقتصادية ومالية غير مسبوقة. وقد تفاقم العجز التجاري في تونس في نهاية يوليو 2021، ليبلغ 8.7 مليار دينار (3.09 مليار دولار) مقابل 7.5 مليار دينار خلال نفس الفترة من 2020، وفق بيانات المعهد الوطني للإحصاء.

وبلغ عجز تونس التجاري مع تركيا 900 مليون دولار في 2021، وهو ثالث أكبر عجز لتونس بعد عجزها مع الصين وإيطاليا.

وقالت سعيدة حشيشية المديرة العامة للتعاون التجاري والاقتصادي بوزارة التجارة، إنه من المرجح أن يتم عقد اجتماع بين الجانبين التونسي والتركي في سبتمبر والذي يهدف فقط لخفض العجز.

وأضافت لـ"رويترز" أن لجان الشراكة تنفذ السياسة العامة للدولة، وليست هي من تقرر، وأنه يجري باستمرار دراسة العلاقات التجارية مع عدة بلدان.

وقالت إنها تتوقع تقديم الطرفين تنازلات بهدف الوصول لاتفاق لخفض العجز التجاري.