.
.
.
.
أفغانستان وطالبان

أميركا تدرس الاستعانة بطائرات تجارية لنقل اللاجئين الأفغان

البنتاغون لم يوافق على أي دور لشركات الطيران التجارية

نشر في: آخر تحديث:

تدرس إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن دعوة شركات الطيران التجارية الأميركية لتوفير طائرات وأطقم، للمساعدة في نقل اللاجئين الأفغان بمجرد إجلائهم من بلادهم بطائرات عسكرية.

وقالت قيادة النقل الأميركية في بيان السبت إن وزارة الدفاع (البنتاغون) لم توافق أو تأمر بأي تفعيل لدور شركات الطيران التجارية على النحو المسموح به بموجب برنامج "الأسطول الجوي المدني الاحتياطي"، والذي يضيف دعما لقدرة الطائرات العسكرية خلال الأزمات التي تتعلق بالدفاع الوطني.

ومع ذلك، قالت قيادة النقل إنها أصدرت أمرًا تحذيريًا لشركات الطيران الأميركية مساء الجمعة بشأن التنشيط المحتمل للبرنامج.

كانت صحيفة (وول ستريت جورنال) أول من تحدث عن تفعيل برنامج الأسطول الجوي.

وإذا تم طلب ذلك بموجب البرنامج التطوعي فإن شركات الطيران التجارية ستنقل الأشخاص الذين تم إجلاؤهم من مناطق خارج أفغانستان إلى دولة أخرى أو من مطار دالاس الدولي في فيرجينيا إلى قواعد عسكرية أميركية.

يذكر أنه في وقت سابق السبت، كشف مسؤول في الناتو أنه تم إجلاء نحو 12 ألف أجنبي وأفغاني يعملون لدى السفارات وجماعات الإغاثة الدولية من أفغانستان منذ دخول مقاتلي طالبان كابل.

وأوضح بحسب ما أفادت رويترز، أن "عملية الإجلاء بطيئة لأنها محفوفة بالمخاطر، ولأننا لا نريد وقوع أي شكل من أشكال الاشتباكات مع أعضاء طالبان أو المدنيين خارج المطار".