.
.
.
.
اقتصاد إيران

إيران تطالب اليابان بالإفراج عن أموالها المجمدة بسبب العقوبات

طهران غير قادرة على الوصول إلى نحو 7 مليارات دولار من مدفوعات صادرات الطاقة

نشر في: آخر تحديث:

أفادت وكالة تسنيم شبه الرسمية للأنباء، بأن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي قال لليابان إنه من "غير المبرر" منع إيران من الوصول إلى ملايين الدولارات من الأموال المجمدة بسبب العقوبات الأميركية.

وفي اجتماع مع وزير الخارجية الياباني توشيميتسو موتيجي في طهران يوم أمس الأحد، قال رئيسي إن إيران مستعدة للتفاوض بشأن الأمر، لكنه لا يرى ما الذي يمكن أن يبرر عجز طوكيو عن الإفراج عن الأموال.

أجرت إيران محادثات مع اليابان والعراق وكوريا الجنوبية خلال العام الماضي، بشأن عدم قدرتها على الوصول إلى نحو 7 مليارات دولار من مدفوعات صادرات الطاقة التي تم حظرها، لأن العقوبات تمنع التحويلات المصرفية إلى إيران.

وكانت وزارة الكهرباء الإيرانية أعلنت مؤخراً، تعليق تصدير الكهرباء إلى العراق.

وعلى الرغم من أن العراق بلد نفطي، إلا أنه يعتمد بشدة على إيران في مجال الطاقة، إذ يستورد منها ثلث احتياجاته الاستهلاكية من الغاز والكهرباء، وذلك بسبب بنيته التحتية المتهالكة التي تجعله غير قادر على تحقيق اكتفاء ذاتي لتأمين احتياجات سكانه البالغ عددهم 40 مليون نسمة.

وكانت الولايات المتحدة منحت العراق في مارس الماضي، إعفاء مدته 120 يوماً، كي يسدد مقابل واردات كهرباء من إيران.

وهذا الإعفاء الأول الذي يعطى في ظلّ إدارة جو بايدن ولأطول مدة يسمح بها القانون، وأتى قبل أيام من "حوار استراتيجي" بين العراق والولايات المتحدة.