.
.
.
.
السعودية

السعودية تستهدف رفع الإنفاق على خدمات الحوسبة السحابية لـ 30%

المملكة متقدمة في خدمات الحوسبة السحابية على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

نشر في: آخر تحديث:

وصف نائب محافظ هيئة الاتصالات لتقنية المعلومات والتقنيات الناشئة، في السعودية، المهندس رائد الفايز، خدمات الحوسبة السحابية بأنها "البنية الافتراضية الحديثة للتحول الرقمي، لدى جميع القطاعات الاقتصادية في المملكة".

وأشار الفايز في مقابلة مع "العربية" على هامش منتدى التقنية الرقمية في نسخته الأولى، بعنوان "فرص استثمارية واعدة لمستقبل رقمي" إلى اهتمام المملكة بوضع الإطار التنظيمي للخدمات السحابية، وتحديثه، حتى شمل التحديث الأخير، فتح السوق وتمكين الخدمات، وتعزيز مقدمي الخدمات، واستقطابات استثمارات نوعية عالمية للقطاع.

وقال إن المملكة متقدمة جدا في تبني خدمات الحوسبة السحابية على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، متوقعاً أن يرتفع الإنفاق على الخدمات السحابية، إلى 30% من إجمالي الإنفاق على قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بحلول عام 2030.

وتوقع زيادة معدل النمو السنوي لسوق الخدمات السحابية في المملكة بنسبة 20%، موضحاً أن قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بالمملكة سيشهد خلال السنوات الخمس القادمة نمو أسواق تقنية المعلومات والتقنيات الناشئة بمعدل سنوي مركب يبلغ نحو 10%، بجانب نمو في المعدل السنوي المركب لحجم سوق إنترنت الأشياء في المملكة بنسبة 26% من الآن وحتى 2025.

وعقد المنتدى بمشاركة وحضور، نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس هيثم بن عبدالرحمن العوهلي ووكيل العمليات الاستثمارية في وزارة الاستثمار المهندس صالح خبتي، وقيادات قطاع تقنية المعلومات والتقنيات الناشئة بالمملكة، وعدد من الرؤساء التنفيذيين والمستثمرين الدوليين والمحليين.

واشتمل منتدى التقنية الرقمية على 5 جلسات نقاش سلّطت الضوء على الفرص الاستثمارية المتاحة بالمملكة في قطاع تقنية المعلومات والتقنيات الناشئة، واستعرض دور هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات ووزارة الاستثمار في تمكين الاستثمار في قطاع تقنية المعلومات والتقنيات الناشئة، وتمكين التقنية في مجالات البنية التحتية والحوسبة السحابية والأمن السيبراني والبيانات.

كما تطرق المشاركون إلى التوجهات الجديدة في التقنية وقصص النجاح والبيئة الاستثمارية الجاذبة في قطاع تقنية المعلومات والتقنيات الناشئة.