.
.
.
.
اقتصاد السعودية

مسؤول للعربية: نصف مليون منافسة على منصة "اعتماد" في السعودية

المنصة حققت نقلة نوعية في تمكين الجهات الحكومية من إدارة مواردها بفاعلية

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لنظم الموارد الحكومية في السعودية، يوسف عبدالرحمن الحرقان، في مقابلة مع "العربية" أن منصة اعتماد حققت نقلة نوعية في تمكين الجهات الحكومية من إدارة مواردها المالية بفاعلية.

وقال الحرقان إن منصة اعتماد، مكنت الأفراد والموظفين من تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، كما عززت الشراكة بين القطاعين العام، والخاص، ووفرت المنصة سوقا إلكترونية للمشتريات الحكومية، يتيح للجهات تنفيذ إجراءاتها بشكل إلكتروني سواء بإعداد وتنفيذ الميزانية العامة للدولة، أو الترسية وإبرام العقود للمشاريع ومعالجة أوامر الدفع.

وكشف أن حجم المنافسات المطروحة للشراء على منصة اعتماد منذ إطلاقها منتصف عام 2018 حوالي نصف مليون منافسة جراء جهود وزارة المالية والجهات الحكومية في رقمنة الخدمات، والتي حصلت على عدة جوائز عالمية في مجال الأعمال، بما عزز الشفافية والعدالة للقطاع الخاص، في التنافس على المناقصات والدخول بها والتقديم عليها بكل سهولة.

وأشار إلى أهمية منصة اعتماد في إعداد الميزانية والتعاقد والدفع للجهات الحكومية والمشتريات والمناقصات وغيرها، بجانب دور المنصة في خفض وقت وتوفير الكثير من الإجراءات والحد من الأخطاء والإجراءات التي باتت تحسب بالساعات والأيام، بدلا من الأسابيع والشهور كما كان الأمر في السابق، بما مكن القطاع الخاص من تسريع رفع مطالباته على الجهات الحكومية، والتعامل معها بشفافية وسرعة.

كان المركز الوطني لنظم الموارد الحكومية قد أطلق بالشراكة مع وزارة المالية مؤخراً، مركز دعم أداء الأعمال الذي يهدف إلى قياس ومتابعة مؤشرات أداء الأعمال، إذ يأتي ذلك في إطار جهود المركز لتعزيز التحول الرقمي في إدارة الموارد الحكومية وفق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

ومن المتوقع أن يشكل مركز دعم أداء الأعمال بنية تحتية رقمية تسهم في توفير بيانات دقيقة وتقارير لدعم اتخاذ القرارات وتسهيل الإجراءات الحكومية وتوحيد وضبط الإجراءات والمعايير وتمكين الجهات الرقابية والإشرافية.