.
.
.
.
اقتصاد أميركا

استقرار طلبيات السلع الرأسمالية الأميركية في يوليو

وسط تسارع شحنات هذه السلع بنمو 1%

نشر في: آخر تحديث:

استقرت الطلبيات الجديدة للسلع الرأسمالية الأميركية الصنع الرئيسية في يوليو/تموز ولكن تسارع الشحنات يشير إلى أن استثمار الشركات في المعدات قد يعوض التباطؤ المتوقع في الإنفاق الاستهلاكي ويبقي الاقتصاد على مسار نمو قوي في الربع الثالث.

وقالت وزارة التجارة الأميركية، اليوم الأربعاء، إن قراءة طلبيات السلع الرأسمالية غير الدفاعية بعد استبعاد الطائرات استقرت بعد زيادة 1% في يونيو/حزيران. وتجري متابعة هذه البيانات عن كثب إذ أنها تعطي مؤشرا عن خطط إنفاق الشركات.

وتوقع اقتصاديون في استطلاع أجرته رويترز نمو طلبات السلع الرأسمالية الرئيسية 0.5%.

وزادت شحنات هذه السلع 1%، مقارنة بارتفاع 0.5% في يونيو/حزيران.

وتستخدم شحنات السلع الرأسمالية الرئيسية لحساب الإنفاق على المعدات ضمن مقياس حكومي للناتج المحلي الإجمالي.

وساهم إنفاق الشركات على المعدات في تعزيز التعافي الاقتصادي من ركود حاد لم يدم طويلا بسبب جائحة "كوفيد-19" مدفوع بطلب قوي على السلع بفضل أسعار الفائدة المنخفضة جدا وتحفيز مالي ضخم.