.
.
.
.
تكنولوجيا

بايدن يحشد دعم عمالقة التكنولوجيا لصد خطر الهجمات الإلكترونية

الأمن السيبراني في صدارة أولويات إدارة بايدن

نشر في: آخر تحديث:

طلب البيت الأبيض من كبرى شركات التكنولوجيا والمؤسسات المالية وبعض شركات البنية التحتية، بذل المزيد من الجهود للتغلب على التهديد المتزايد الذي تشكله الهجمات الإلكترونية على الاقتصاد الأميركي، وذلك أثناء اجتماع مع الرئيس جو بايدن وأعضاء من الحكومة أمس الأربعاء.

وقال بايدن لرؤساء الشركات: "الحكومة الاتحادية لا يمكنها مواجهة هذا التحدي بمفردها.. لدينا الكثير من العمل الذي يجب أن نقوم به معاً".

قفز الأمن السيبراني إلى صدارة أولويات إدارة بايدن، بعد سلسلة هجمات على الأنظمة الإلكترونية لبضع شركات أميركية تسببت في أضرار ليس فقط لتلك الشركات، بل أيضا للولايات المتحدة من خلال تأثيرها على إمدادات الوقود والغذاء.

من بين أبرز الشركات التي حضرت الاجتماع أمازون وآندي جاسي وأبل ومايكروسوفت وألفابت، الشركة الأم لغوغل، وآي بي إم.

وكانت Google Cloud كشفت عن ثلاثة منتجات أمنية للحكومات لتوسيع أعمالها في القطاع العام، ودعم الأنظمة الحكومية المعرضة بشكل متزايد للهجمات الإلكترونية.

تعتمد عروض برامج Google الجديدة على إطار عمل Zero Trust "الثقة المعدومة"، وستساعد الحكومات على الامتثال للأمر التنفيذي للرئيس الأميركي جو بايدن بشأن تحسين الأمن السيبراني.

وقد شهدت الأشهر الأخيرة موجة من هجمات برامج الفدية عالية المستوى، مما دفع لإصدار أمر تنفيذي من قبل بايدن بشأن الأمن السيبراني في مايو، عندما أجبر المقاولين الحكوميين على بناء أمان "الثقة المعدومة" في جميع البرامج، وحث مزودي تكنولوجيا المعلومات على الإبلاغ عن الهجمات إلى الحكومة، وسعى إلى توحيد استجابة القطاع العام.