.
.
.
.
السعودية

تسوية بـ 200 مليون ريال لتشغيل أبراج شركات الاتصالات بمكة المكرمة

تشمل أكثر من 600 موقع

نشر في: آخر تحديث:

أنهت أمانة العاصمة المقدسة ممثلةً في الإدارة العامة لتنمية الإستثمارات البلدية السعودية تسوية الخلاف بشأن عددٍ من المواقع التابعة لشركات الاتصالات بالعاصمة المقدسة وقامت بتجديد عقود إنشاء وتشغيل أبراج شبكة الجوال المُتعثرة منذُ 7 سنوات ماضِية.

وأوضح مدير تنمية الاستثمارات البلدية المهندس متعب العتيبي أن الأمانة تسعى لإيصال خدمات الاتصالات في العديد من المواقع في العاصمة المقدسة وضواحيها عبر زيادة وصول شبكات النطاق العريض للأفراد، وبما ينسجم مع مستهدفات المملكة وخططها الطموحة، مشيراً إلى تشكيل فريق عمل مشترك بين أمانة العاصمة المقدسة ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وشركات الإتصالات؛ لتطوير الخدمات في مجال الاتصالات وتنفيذ أبراج الاتصالات بأشكال جمالية مختلفة وتحسين مستوى الخدمات لمختلف المشاريع التقنية.

وأضاف "أن الأمانة قامت بإبرام اتفاقيات مع مقدمي خدمات الاتصالات وتطوير البنية التحتية الرقمية (شركة الاتصالات السعودية STC، وشركة الاتصالات المتنقلة السعودية "زين"، وشركة اتحاد اتصالات "موبايلي"، وشركة الاتصالات المتكاملة، و شركة توال) والتي ابرمت لحل مشكلة تعذر تحصيل مستحقات المواقع المؤجرة للشركات نظير الخلاف الذي كان قائماً حيال القيم الإيجارية، حيث إن هذا الاتفاقيات ستشمل تحصيل المبالغ لأكثر من 600 موقع بمبلغ إجمالي يقارب الـ 200 مليون ريال.

وأكَّد "العتيبي" دعم أمانة العاصمة المقدسة للشركات بما يسهم في تحسين مستوى الخدمات والعمل على إيجاد بُنية تحتية قوية لمختلف المشاريع، إضافةً إلى تعزيز قدرة تلك الشركات على الاستثمار في شبكاتها والارتقاء بالقطاع لرفع جودة الخدمات المقدمة.