.
.
.
.
اقتصاد

" النقد العربي" يوقع مذكرة تفاهم مع "فيزا" لدعم نمو المدفوعات مع الأسواق العالمية

لتسوية المدفوعات البينية بالعُملات العربية والدولية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن صندوق النقد العربي، اليوم الخميس، عن توقيعه مذكرة تفاهم مع شركة "فيزا" العالمية يتولى بموجبها كل من "فيزا" ومنصة "بُنى" للمدفوعات العربية التابعة للمؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية المملوكة من قبل الصندوق، وضع أسس للشراكة والترابط التوافقي بغرض تأمين قنوات إضافية لتحويل الأموال عبر أنظمة الدفع التابعة لهما، بما يعزز نمو وكفاءة المدفوعات بين المنطقة العربية ومختلف الأسواق العالمية.

وتتطلع منصة "بُنى" للمدفوعات العربية وشركة "فيزا" العالمية إلى التعاون والعمل معا على منح شبكتهم من البنوك المشاركة والبنوك الأعضاء على حد سواء، قنوات آمنة وموثوقة تمتاز بالسرعة والكفاءة والتكلفة المناسبة، لتنفيذ أعمال مقاصة وتسوية المدفوعات البينية بالعُملات العربية والعُملات الدولية وتوفير قائمة متنوعة من خيارات الدفع.

وتسعى كل من "بُنى" و"فيزا" إلى مواكبة وتلبية الخدمات المتنامية للمنطقة العربية في المجالين المالي والمصرفي عبر تصميم حلول مبتكرة وفعّالة قادرة على استكشاف وتوليد الفرص المستدامة في صناعة المدفوعات. تمثل هذه الشراكة شهادة إضافية على التزام وحرص كل من "بُنى" و"فيزا" على المساهمة في تطور النظام المالي الإقليمي والعالمي وتمهيد الطريق نحو إنشاء أنظمة فعالة ومبتكرة للمدفوعات عبر الحدود.

ومنصة "بُنى" تشكل نظام متكامل ومتخصص في توفير خدمات مقاصة وتسوية المدفوعات بالعملات العربية والعملات الدولية، تهدف إلى تمكين المؤسسات المالية والمصرفية في المنطقة العربية وخارجها بما في ذلك المصارف المركزية والتجارية، من إرسال واستقبال المدفوعات البينية في جميع أنحاء المنطقة العربية وخارجها بصورة آمنة وموثوقة وبتكلفة مناسبة وفعالية عالية.

وتقدم "بُنى" إلى المشاركين حلول دفع حديثة تتوافق مع المعايير والمبادئ الدولية ومتطلبات الامتثال الدولية. تساهم "بُنى" في تعزيز فرص التكامل الاقتصادي والمالي في المنطقة العربية ودعم الروابط الاستثمارية مع الشركاء التجاريين في مختلف القارات. يذكر أن المشاركة في المنصة متاح لكافة البنوك والمؤسسات المالية التي تستوفي معايير وشروط المشاركة فيها، وفي مقدمتها المعايير والإجراءات الخاصة بجوانب الامتثال.