.
.
.
.
خاص

ديون العالم لـ "نادي باريس" 350 مليار دولار.. نصيب الدول العربية 7%

العراق أكبر الدول العربية استدانة لصالح النادي

نشر في: آخر تحديث:

شهدت ديون دول العالم لنادي باريس ارتفاعا خلال عام جائحة كورونا 2020 بنحو 32.3 مليار دولار، بزيادة قدرها 10%، لتصل إلى 349.558 مليار دولار بدون الفوائد المتأخرة، مقارنة بـ 317.25 مليار دولار عام 2019 وفقا للبيانات التي اطلعت عليها "العربية.نت".

ونادي باريس هو تجمع يضم حاليا 22 عضوا دائما مانحا للقروض، ويمكن للدول الدائنة الأخرى المشاركة في اجتماعات التفاوض على أساس كل حالة على حدة بشرط استيفاء شروط معينة. ويمكن دعوة ممثلي المؤسسات المالية الدولية أو البلدان الأخرى لحضور اجتماعات النادي بصفة مراقب. وتنقسم ديون نادي باريس إلى مساعدات تنموية رسمية، وديون غير تنموية.

وأكبر دول العالم المحملة بديون لنادي باريس هي اليونان بـ 62.173 مليار دولار بنهاية 2020، مقارنة بـ 57.732 مليار دولار في 2019، وبنسبة زيادة قدرها 7.7%، ثم الهند التي لديها ديون بـ 30.8 مليار دولار مرتفعة بـ 12%، وإندونيسيا بـ 21.6 مليار دولار بنسبة زيادة 15%، والصين لديها ديون بنحو 15.2 مليار دولار بنهاية العام الماضي متراجعة بنسبة 1.5%.

وتشير الأرقام الصادرة حديثا عن النادي، إلى أن الدول العربية التي لديها ديون لصالح نادي باريس وعددها 18 دولة، تمثل ما يقارب من 7% من إجمالي ديون دول نادي باريس.

الدول العربية

ووفقا لإحصائيات "العربية.نت"، ارتفع إجمالي ديون الدول العربية لنادي باريس بنسبة 14.8% لتصل إلى 50.246 مليار دولار بنهاية 2020، مقارنة بـ 43.772 مليار دولار في 2019.

وكانت نسبة الزيادة الأكبر لصالح تونس التي ارتفعت ديونها بنحو 16.9% لتصل إلى 3.781 مليار دولار مقارنة بـ 3.235 مليار دولار في 2019، تلتها المغرب التي ارتفعت ديونها بنسبة 16.8% لتصل إلى 6.125 مليار دولار، ثم الأردن بنسبة 14.38% إلى 3.42 مليار دولار.

وفي المرتبة الرابعة جاءت الصومال بنسبة 10.5% لتصل إلى 1.8 مليار دولار.

ديون الدول العربية لنادي باريس
ديون الدول العربية لنادي باريس

أكبر الديون

وفيما يتعلق بأكبر الدول العربية التي تحمل ديونا لصالح نادي باريس، فيأتي العراق في المرتبة الأولى بنحو 12.4 مليار دولار، بنسبة زيادة قدرها 5.4% عن عام 2019، ثم مصر بـ 8.94 مليار دولار بنسبة زيادة قدرها 5.7%، مقارنة بـ 8.46 مليار دولار في 2019.

وفي المرتبة الثالثة المغرب، ثم ليبيا التي بلغت ديونها 4.546 مليار دولار بنهاية 2020، ولم تشهد تغييرا منذ العام الماضي.

الخليج

وخليجيا، شهدت جميع الدول تراجعا في ديونها لصالح نادي باريس، باستثناء البحرين التي استدانت 22 مليون دولار في الوقت الذي لم تكن فيه محملة بأي ديون لصالح النادي عام 2019.

وتراجعت ديون الإمارات بنسبة 91% لتصل إلى 5 ملايين دولار، مقارنة بـ 57 مليون دولار في 2019، وسلطنة عمان التي تراجعت ديونها بنسبة 24.3% لتصل إلى 81 مليون دولار، مقارنة بـ 107 مليون دولار في 2019، والسعودية تراجعت ديونها 5.3% لتصل إلى 1.129 مليار دولار مقارنة بـ 1.192 مليار دولار في 2019.