.
.
.
.
تكنولوجيا

أبرز المعلومات عن منصة بلاي ستيشن 5

المنصة الأشهر والأكثر جذبا للاعبين عموما

نشر في: آخر تحديث:

كشفت سوني عن منصة الألعاب بلاي ستيشن 5 في نهايات العام الماضي. وتعد منصة بلاي ستيشن المنصة الأشهر والأكثر جذبا للاعبين عموما.

وذلك حيث تقدم سوني عدد كبير من الألعاب الحصرية التي لا تتوفر لأي منصات أخرى. وذلك من خلال استوديوهات تطوير الألعاب المملوكة لها.

ويقدم الجيل الجديد مستوى مرتفع جدًا من الأداء، مقارنة بالجيل السابق. وهذا طبيعي نظرًا لأن سنوات طويلة تفصل بين كل جيل وآخر في منصات الألعاب، نقلاً عن البوابة العربية للتقنية.

وقد عانى اللاعبون حول العالم من صعوبة شديدة في شراء الجهاز الجديد. وذلك نظرًا لمشاكل الإنتاج التي يعاني منها العالم كله منذ بداية الجائحة. إلا أنه قد أصبح متوفر بشكل مقبول حاليًا.

تأتي منصة بلاي ستيشن 5، والمعروفة باسم PS5 اختصارًا، بسعر 499 دولارًا أميركيا. بينما تتوفر في إصدار رقمي بسعر 399 دولارًا أميركيًا، وهو الإصدار الذي لا يدعم تشغيل الأقراص.

ويعتبر هذا السعر منخفضًا إلى حد كبير مقارنةً بالمواصفات التقنية. وهذا مفهوم بالنسبة لمنصات الألعاب نظرًا لأن شركة مثل سوني، أو مايكروسوفت، أو نينتيندو تحقق أرباحها من مبيعات الألعاب ومن الخدمات المدفوعة.

يأتي الجهاز مع معالج Zen 2 ثماني الأنوية بتردد يصل إلى 3.5 جيجاهرتز. مع بطاقة رسومية بقدرة 10.28 تيرافلوب بتردد 2.23 جيجاهرتز، وتأتي هذه المكونات من تطوير شركة AMD كما هو معروف.

ويقدم الجهاز مساحة 16 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي RAM، مع ذاكرة تخزينية بسعة 825 جيجابايت من نوع NVMe SSD فائق السرعة.

ويدعم الجهاز تشغيل الألعاب بدقة عرض تصل إلى 8K مع دعم تقنية تتبع الآشعة Ray-Tracing. إلا أن الخيار الأفضل هو تشغيل الألعاب على دقة عرض 4K فقط للحصول على أفضل معدل إطارات ممكن.

ويقدم الجهاز سرعة فائقة في التحميل، وذلك بفضل المعالج عالي الأداء وذاكرة SSD السريعة. وقد قدم الجهاز تصميمًا مميزًا، إلا أنه كان مختلفًا بشكل كبير عن الإصدارات السابقة من منصة بلاي ستيشن. ومن حيث الأرقام فقد تفوق جهاز Xbox Series X على PS5.

وقدّمت يد التحكم DualSense الخاصة بالجهاز قفزة كبيرة في الأداء. مع تغيير كبير في التصميم مقارنةً بالأجيال السابقة، إلى جانب دعم تقنيات مثل ردود الأفعال التي تتغير حسب اللعب وتظهر على شكل اهتزازات ليد التحكم نفسها.

وذلك إلى جانب خاصية الأزرار التكيفية، حيث تختلف تجربة استخدام أزرار L2 و R2 حسب اللعبة وحسب استخدام تلك الأزرار بداخلها. إلى جانب ذلك فقد تم تقديم زرّ Create الجديد في يد التحكم، والذي يتيح إنشاء المحتوى خلال تجربة اللعب. وذلك كله إلى جانب ميكروفون مدمج في يد التحكم.

ويدعم جهاز بلاي ستيشن 5 تشغيل ألعاب الجيل السابق مباشرةً من خلال مكتبة الألعاب الرقمية أو حتى من خلال قرص اللعبة الأصلي.

كما يدعم الجهاز منصة الواقع الافتراضي PSVR والتي أعلنت سوني أنها تعمل على تطويرها بالفعل. لكن من غير المتوقع أن يتم إطلاقها في عام 2021.

وإضافة إلى كل ما سبق، تغيّر شكل نظام التشغيل في الجهاز بشكل كبير. مع تقديم وحدة تحكم متكاملة والتي تسمح بالوصول إلى أهم خواص النظام.