.
.
.
.
لقاح كورونا

بريطانيا.. لجنة اللقاحات لا توصي بالتطعيم لمن هم دون هذا العمر

الفوائد الصحية الفردية للتلقيح ضد كوفيد-19 منخفضة لدى هذه الفئات العمرية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت اللجنة المشرفة على التلقيح ضد كوفيد-19 في المملكة المتحدة الجمعة (الثالث من سبتمبر/ أيلول) أن حملاتها لن تشمل الأطفال المتمتعين بصحة جيدة وتتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاما؛ خلافا للعديد من الدول الغربية ورغم المخاوف من تداعيات العودة المدرسية.

وأوضحت اللجنة في مشورتها أنّ "الأدلة المتوافرة تشير إلى أن الفوائد الصحية الفردية للتلقيح ضد كوفيد-19 منخفضة لدى من تراوح أعمارهم بين 12 و15 عاما والذين لا يعانون من ظروف صحية كامنة تعرّضهم لخطر الإصابة الشديدة".

وأضافت أنّ المخاطر المحتملة للتلقيح "منخفضة أيضا"، ولكنها "قد تكون خطيرة ولا تزال قيد التوصيف".

ورأت أنّ الفائدة الصحية لتوسيع حملة التطعيم الشاملة لتشمل الأطفال الأصحاء بين 12 و15 عاما "ضئيلة للغاية". ولكنّها أوصت الحكومة بطلب مشورات إضافية.

وقد يكون من شأن هذه الإرشادات الطبية أن تسلك بريطانيا مسارا مختلفا عن الولايات المتحدة وإسرائيل وبعض الدول الأوروبية، التي طرحت اللقاحات لصغار السن على نطاق واسع.

وقال وزير الصحة ساجد جاويد بعد نشر التوصية إنه سيطلب مشورة السلطات الطبية في الدول الأربع المكونة للمملكة المتحدة "قبل اتخاذ قرار على وجه السرعة".

ونقلت بلومبرغ عن جاويد قوله الجمعة: "لقد كتبت اليوم إلى كبار الأطباء طالبا منهم النظر في مسألة تطعيم من تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاما من منظور أوسع، بحسب اقتراح اللجنة المشتركة للتطعيم والتحصين".

وأضاف جاويد: "ثم سننظر في نصيحة كبار المسؤولين الطبيين، التي أوصت بها اللجنة، وذلك قبل اتخاذ قرار قريبا".