.
.
.
.
اقتصاد تركيا

تراجع عجز الحساب الجاري التركي لهذا السبب!

السياحة تقود ميزان الخدمات لتسجيل فائض قرب 3 مليارات دولار

نشر في: آخر تحديث:

تقلص عجز الحساب الجاري التركي بشكل حاد في يوليو بفضل قفزة في الدخل السياحي.

وقال البنك المركزي التركي على موقعه على الإنترنت يوم الاثنين، إن الفجوة بلغت 683 مليون دولار في يوليو انخفاضا من 1.12 مليار دولار في يونيو و1.99 مليار دولار قبل عام.

كان العجز متماشيا مع التوقعات في استطلاع بلومبرغ، والتي اطلعت عليها "العربية.نت"، حيث كان متوسط التقدير للعجز قدره 0.53 مليار دولار. وتقلص العجز المتواصل لمدة 12 شهراً إلى 27.8 مليار دولار.

وارتفعت الاحتياطيات الرسمية بمقدار 6.7 مليار دولار في يوليو مقارنة بالشهر السابق حيث بلغ صافي تدفقات المحفظة الوافدة 1.93 مليار دولار واستقر الاستثمار الأجنبي المباشر عند 1.03 مليار دولار.

بلغ صافي الخطأ أو السهو، والذي يعد معامل لموازنة الحساب الجاري، 2.52 مليار دولار، مما رفع التدفقات الوافدة حتى الآن هذا العام إلى 8.02 مليارات دولار.

كما سجل ميزان الخدمات فائضاً قدره 2.95 مليار دولار، من 295 مليون دولار العام الماضي، مما يسلط الضوء على دور الانتعاش في السياحة والخدمات الأخرى في تحسين الاختلالات الخارجية لتركيا.

يأتي ذلك، فيما ارتفع عدد السائحين الوافدين الأجانب إلى 4.36 مليون في يوليو، مقارنة بأقل من مليون في نفس الشهر قبل عام، وفقاً لبيانات نشرتها وزارة الثقافة والسياحة.