.
.
.
.
أبوظبي

جهاز أبوظبي للاستثمار يبحث بيع فندقين في سيدني بـ 500 مليون دولار

بلغ معدل العائد السنوي على استثماراته لـ 20 عاما نحو 6%

نشر في: آخر تحديث:

قالت مصادر إن أكبر صندوق ثروة سيادي في الإمارات، جهاز أبوظبي للاستثمار، يبحث بيع فندقين في سيدني، وقد يجمع نحو 500 مليون دولار من عملية البيع.

ويضم الفندقان الواقعان على ميناء دارلينج وهما نوفوتيل سيدني وآي.بي.آي.اس سيدني حوالي 780 غرفة، وذكر المصدران أنهما أحدث فندقين يتم التخارج منهما من محفظة تضم 31 أصلا استحوذ عليها الجهاز في عام 2013.

وفي عام 2016، باع الجهاز 16 فندقا لأكور هوتيلز الفرنسية المالكة والمشغلة للفنادق تمتد من فرنسا إلى أستراليا.

وهذه الأصول ضمن 31 عقارا اشتراها الجهاز من توريزم أست هولدينجز ومقرها سيدني في 2013. وهي المحفظة التي جعلت الجهاز أكبر مالك للفنادق بأستراليا.

وامتنع جهاز أبوظبي للاستثمار عن التعقيب.

وأعلن جهاز أبوظبي للاستثمار، في تقريره السنوي لعام 2020، الصادر الأربعاء الماضي، أنه يتوقع أن تكون التكنولوجيا وتغير المناخ مجالين رئيسيين للاستثمار في استراتيجيته لما بعد جائحة كوفيد-19.

ولا يفصح الجهاز، الذي يدير رأس المال نيابة عن حكومة أبوظبي، عن قيمة أصوله، لكن معهد صندوق الثروة السيادية البحثي يقدر قيمتها بنحو 649 مليار دولار.

وقال الجهاز في تقريره إنه حقق حتى نهاية العام الماضي معدل عائد سنوي بنسبة 6% على مدى 20 عاما و7.2% على مدى ثلاثين عاما، وذلك مقارنة مع 4.8% و6.6% على التوالي في 2019.