.
.
.
.
لقاح كورونا

صادرات اللقاح تحدث خلافاً داخل الاتحاد الأوروبي بعد تطعيم 70% من البالغين

الذراع التنفيذية للكتلة عازمة على تمديد الرقابة على صادرات اللقاحات

نشر في: آخر تحديث:

تقاوم العديد من حكومات الاتحاد الأوروبي اقتراحًا قدمته الذراع التنفيذية للكتلة لتمديد الرقابة على صادرات اللقاحات، وفقًا لما نقلته وكالة "بلومبرغ" عن أشخاص مطلعين على الأمر.

قالت مصادر الوكالة إن المفوضية الأوروبية عازمة على تجديد الآلية التي تسمح لها بتتبع مكان تصدير اللقاحات وعرقلة الشحنات في ظل ظروف معينة.

وفي اجتماع لسفراء الاتحاد الأوروبي يوم الأربعاء، قال العديد من الدبلوماسيين إنهم لم يعودوا يرون الحاجة إلى ضوابط على الصادرات الآن، بعد أن أصبح لدى الاتحاد الأوروبي القدرة الكافية لتلبية الطلب على اللقاح.

أواخر الشهر الماضي، قال الاتحاد الأوروبي إنه حقق هدفه المتمثل في التطعيم الكامل لـ 70% من البالغين ضد فيروس كوفيد-19 بحلول نهاية الصيف - وإن كان ذلك مع اختلافات واسعة بين دوله الأعضاء - مما يوضح كيف اكتسبت حملة التطعيم في الكتلة زخمًا بعد بداية بطيئة في وقت سابق من هذا العام.

لكن منظمة الصحة العالمية حذرت من أن وتيرة التطعيمات في القارة تبدو الآن وكأنها تتعثر، وأن البيانات تظهر اختلافات كبيرة في تغطية اللقاحات بين البلدان المختلفة، مما يترك أجزاءً من أوروبا معرضة لخطر تفشي المرض وقيود جديدة للحد من انتشار متحور دلتا شديد العدوى من الفيروس.