.
.
.
.
اقتصاد بريطانيا

أزمة الغاز تتفاقم... وبريطانيا توفر السيولة لمنع إفلاس شركة أسمدة

لن ترفع أسعار الغاز والكهرباء للمنازل

نشر في: آخر تحديث:

تدخلت الحكومة البريطانية أمس لإنقاذ شركة أسمدة أميركية تعمل في السوق البريطانية، للحؤول دون نقص إمدادات الطعام.

وفي تصريحات أخيرة، أشار كواسي كوارتينغ وزير الأعمال البريطاني إلى أنه سيتم المحافظة على سقف أسعار الطاقة المطبق على تعرفة الغاز والكهرباء لملايين المنازل في البلاد.

وشدد على أهمية قيام الشركات بالبحث عن الحلول بأنفسهم فورا وإعادة النظر بنماذج أعمالهم لمواجهة أزمة ارتفاع أسعار الجملة للغاز الطبيعي.

ومن جهة أخرى، قال كوارتينغ إنه لا يرى انتقال العدوى إلى شركات الطاقة الأخرى في البلاد، مؤكدا عدم وجود "هيمنة" لشركة طاقة محددة حيث لا يوجد أي شركة طاقة في البلاد تصل حصتها السوقية إلى خمسة وعشرين في المئة بحسب تعبير الوزير.

وعلى صعيد متصل، أفادت وكالة فيتش بأن الأسعار القياسية للغاز تضغط على سلاسل الإمداد للعديد من الشركات بما في ذلك موردي الطاقة ومنتجي وشركات السلع الاستهلاكية.

وأوضحت فيتش أن الشركات الأصغر في هذه الصناعات تتعرض للضغط الأكبر في حين أن المصدرين الأكبر والأكثر تنوعًا في أعمالهم قادرين على تحمل التداعيات بشكل أكبر.

وتوقعت الوكالة أن تظل أسعار الغاز مرتفعة حتى نهاية موسم الشتاء الذي يزيد فيه الطلب على الطاقة للتدفئة، وقد تعتدل بعد ذلك.