.
.
.
.
اقتصاد بريطانيا

هل تنضم بريطانيا إلى اتفاقية التجارة بين أميركا وكندا والمكسيك؟

بريطانيا تفضل اتفاقية ثنائية مع الولايات المتحدة

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير البيئة البريطاني جورج أوستيس، إنّ بلاده لا تستبعد الانضمام إلى اتفاقية التجارة بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك إذا لم تتوصّل إلى اتفاقية تجارة حرّة ثنائية مع واشنطن.

وصرح أوستيس لتلفزيون "سكاي نيوز" عندما سئل عن إمكانية انضمام لندن إلى هذه الاتفاقية الثلاثية: "نحن لا نستبعد أيّ شيء"، موضحاً أنّ بلاده تفضّل رغم ذلك "اتفاقية تجارة ثنائية مع الولايات المتحدة".

ومنذ خروجها النهائي من الاتحاد الأوروبي في 1 يناير/كانون الثاني، تعمل بريطانيا على إبرام اتفاقيات تجارة حرة من أجل تأسيس استراتيجية "بريطانيا العالمية".

وتمّ حتى الآن إبرام حوالي 60 اتفاقية، أبرزها مع اليابان، لكنّ لندن تأمل بشدّة أن تتمكّن من التوصّل لاتّفاق مع الولايات المتحدة.

وامتنع الرئيس الأميركي جو بايدن الثلاثاء خلال استقباله رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في البيت الأبيض، عن الإدلاء بأي التزام بشأن ابرام اتفاقية تجارة حرّة مع بريطانيا، مشيراً فقط إلى أن "النقاشات مستمرة".

من جانبه، قال رئيس الوزراء البريطاني الأربعاء إنّ هناك "فرصة جيدة لاتفاقية تجارة حرّة مع الولايات المتحدة".

وأضاف أمام الصحافيين في واشنطن أنّ "إدارة بايدن لا تبرم صفقات تجارة حرّة حول العالم في الوقت الحالي، لكنّني مقتنع بإمكانية التوصّل إلى اتفاق كبير".

وتابع جونسون أنه في غضون ذلك "نتّخذ خطوات عملية لمساعدة مصدِّرينا"، معلناً عن قرب انتهاء الحظر المفروض على تصدير لحم الضأن البريطاني إلى الولايات المتحدة والساري منذ ظهور مرض جنون البقر.

وأكّد وزير البيئة البريطاني جورج أوستيس أنّه ليس لدى بلاده "موعد نهائي" لإيجاد أرضية مشتركة، قال "ما زلنا نأمل في التوصّل إليها ولكن لا دافع للتعجّل".

وأضاف: "لسنا بحاجة إليها قبل الانتخابات المقبلة" المقرّرة في عام 2024 "لكنّنا بالطبع نرغب في التوصّل إليها".