.
.
.
.
اقتصاد إيران

أول تحدٍّ اقتصادي لحكومة رئيسي.. الدولار عند أعلى مستوى في 11 شهراً

28400 تومان للدولار الواحد في السوق الحرة

نشر في: آخر تحديث:

شهدت الأيام الأخيرة ارتفاعا تدريجيا في أسعار العملات الأجنبية مقابل العملة الإيرانية، وتجاوز أمس الخميس، سعر الدولار الأميركي في أسواق العملات بإيران والتي تعرض الصرف بالسعر الحر، مستوى 28400 تومان للدولار الواحد، ليشكل تحديا حقيقيا لحكومة إبراهيم رئيسي التي استلمت السلطة ووعدت بإنعاش الاقتصاد ومحاربة الفساد.

سعر العملة الأميركية الحالي هو أعلى سعر للدولار في إيران خلال الأشهر الـ 11 الماضية.

وبدأت أسعار العملات الأجنبية ترتفع في الشهرين الماضيين منذ تولي إبراهيم رئيسي رئاسة السلطة التنفيذية، وتزايد الغموض حول مصير عملية التفاوض لإحياء الاتفاق النووي ورفع العقوبات المشددة على طهران.

في غضون ذلك، وبالتزامن مع ارتفاع أسعار العملات الأجنبية، وتضخم أسعار مختلف السلع الاستهلاكية، أشارت وكالة أسوشييتد برس يوم الخميس من طهران إلى تراجع القوة الشرائية للإيرانيين في مجال المواد الغذائية بشكل كبير.

إلى ذلك، أكد رئيس نقابة الثروة الحيوانية الخفيفة في البلاد، تقارير سابقة نشرت عن انخفاض استهلاك اللحوم في إيران بنسبة 50%، قائلاً إن استهلاك الفرد من اللحوم في إيران انخفض من 12 كيلوغراماً في السنة إلى 6 كيلوغرامات.