.
.
.
.
اقتصاد السعودية

صكوك السعودية تنضم إلى مؤشر "فوتسي راسل"

اعتبارا من أبريل 2022

نشر في: آخر تحديث:

قالت فوتسي راسل أمس الخميس، إن الصكوك السعودية ستضاف إلى مؤشرها للسندات الحكومية الخاص بالأسواق الناشئة بالعملة المحلية، والذي يحظى بمتابعة على نطاق واسع اعتبارا من أبريل 2022.

وذكرت فوتسي راسل أنه من المتوقع تضمين 42 سنداً بقيمة 306.1 مليار ريال سعودي (81.6 مليار دولار) في المؤشر، وستشكل 2.75% منه على أساس القيمة السوقية المرجحة، وفق ما نقلته "رويترز".

وكان المركز الوطني لإدارة الدين في السعودية، أعلن منتصف سبتمبر الانتهاء من استقبال طلبات المستثمرين على إصداره المحلي للشهر ذاته، تحت برنامج صكوك الحكومة المقومة بالريال السعودي، حيث حُدد حجم الإصدار بمبلغ إجمالي قدره 6.675 مليار ريال.

يذكر أن المركز الوطني لإدارة الدين في السعودية كان قد أعلن عن إصدار صكوك محلية لشهر يوليو الماضي، تحت نفس البرنامج بمبلغ إجمالي قدره 11.358 مليار ريال.

وتم تحديد حجم إصدار يوليو بإجمالي قدره 10.412 مليار ريال.

من ناحية أخرى، وبحسب "موديز"، تشكل صكوك السعودية 62% من إصدارات الخليج، وقد ارتفعت مساهمة إصدارات الشركات السعودية إلى 30% من الإجمالي بدعم من المصارف وأرامكو.

وقد أصدرت أرامكو صكوكا بقيمة 6 مليارات دولار في يونيو 2021.

وقالت ستاندرد أند بورز إن ظروف السوق العالمية داعمة لإصدار الصكوك في النصف الثاني من عام 2021، وسط أسعار فائدة منخفضة وسيولة وفيرة.