.
.
.
.
دبي

رئيس موانئ دبي: سلاسل الإمداد العالمية ستتعرض لانقطاعات مستمرة

بن سليم: أسعار الشحن من المرجح أن تستمر في الزيادة

نشر في: آخر تحديث:

تتوقع شركة موانئ دبي العالمية، أحد أكبر مشغلي الموانئ العالمية، استمرار اختناقات سلاسل التوريد التي أثرت على التدفقات التجارية العالمية لمدة عامين آخرين على الأقل.

وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي، سلطان أحمد بن سليم، لتلفزيون بلومبرغ، على هامش معرض دبي إكسبو 2020 يوم الجمعة: "تعرضت التجارة العالمية لأزمة منذ بداية الوباء، وربما في عام 2023 سنشهد تخفيف حدتها".

وأضاف أن آثار النقص والتأخيرات المتراكمة تنعكس في الارتفاع الهائل في تكاليف شحن البضائع. وقال "ستستمر أسعار الشحن في الزيادة وستظل شركات خطوط الشحن مستمتعة بفترة من النعيم".

وتكافح سلاسل التوريد العالمية لمواكبة الطلب والتغلب على اضطرابات العمالة الناجمة عن تفشي فيروس كوفيد. حيث حذر أكبر خط ملاحي في العالم، إيه.بي مولر-ميرسك، من أن الاختناقات قد تستمر لفترة أطول من المتوقع، وتعهدت بعض الشركات بوضع حد أقصى للأسعار الفورية.

على الجانب الأخر، قال سليم إن موانئ دبي العالمية ألغت خططاً لبناء مقر جديد وتأجير مكاتب أكبر. وأضاف أن الشركة تعمل على إعادة هيكلة الطريقة التي تعمل بها، بناءً على إجابة السؤال، حول مدى الحاجة إلى المكاتب التي تحتاجها الشركة بالفعل.

كما قال خلال المقابلة، إن التأخر في تلبية طلبات الشركات العالمية من الصين وصل لنحو 3 سنوات، حيث يتم إغلاق الموانئ مع كل ظهور لحالة كورونا جديدة.