.
.
.
.
ثروات

ملياردير يخسر جنسيته وأمواله وصحته على طريق الهروب من الضرائب

ملياردير روسي يدفع نصف مليار دولار لتسوية جريمة الاحتيال الضريبي في الولايات المتحدة

نشر في: آخر تحديث:

قالت وزارة العدل الأميركية، إن مؤسس شركة TCS، الملياردير أوليغ تينكوف، وافق على دفع أكثر من 500 مليون دولار وأقر بالذنب في قضية احتيال أميركية عام 2013 اتهمته بإخفاء أصول للتهرب من دفع الضرائب.

أخفى تينكوف، 53 عاماً، أصولاً ودخلاً بقيمة مليار دولار عندما تخلى عن جنسيته الأميركية بعد الطرح العام الأولي لمجموعة TCS، وفقاً للائحة الاتهام التي تم الكشف عنها العام الماضي.

بعد إلقاء القبض عليه في فبراير 2020 في لندن، كان يطعن في تسليمه إلى الولايات المتحدة أثناء خضوعه للعلاج من سرطان الدم.

تبلغ قيمة الاحتيال الضريبي المزعوم، نصف قيمة أكبر قضية تهرب ضريبي في أميركا، وهي القضية التي رفعها المدعون العامون الأميركيون ضد روبرت تي بروكمان، قطب برمجيات في هيوستن، تم اتهامه في أكتوبر باستخدام شبكة من الكيانات الكاريبية لإخفاء ملياري دولار من الدخل.

ووافق تينكوف على دفع 506828377 دولاراً، والتي تشمل ضرائب 2013 غير المسددة، وعقوبة الاحتيال المدني والغرامات والفوائد، وفقاً لبيان صادر عن وزارة العدل يوم الجمعة. وتقدر ثروة تينكوف بـ 8 مليارات دولار، وفقاً لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات.

في عام 2013، أبلغ تينكوف كذباً عن دخل يقل عن 206 آلاف دولار في الإقرار الضريبي على الرغم من أنه حصل على أكثر من 192 مليون دولار من الطرح العام الأولي لشركة تي سي إس في بورصة لندن في أكتوبر من ذلك العام، وفقاً للمدعين العامين الأميركيين.

بعد ثلاثة أيام من الاكتتاب العام، ذهب الملياردير إلى السفارة الأميركية في موسكو للتخلي عن جنسيته الأميركية، حسبما قال ممثلو الادعاء. من المقرر النطق بالحكم في 29 أكتوبر في أوكلاند بولاية كاليفورنيا.