.
.
.
.
اقتصاد

"ستاندرد آند بورز" تعدل نظرة تصنيف عُمان لإيجابية.. انخفاض كبير لعجز الميزانية

الوكالة نوهت بخطوات السلطنة متوسطة المدى نحو تحسين الأداء المالي واستدامته

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت وكالة ستاندرد آند بورز، اليوم، تصنيفها الائتماني للسلطنة والذي عدّلت فيه نظرتها المستقبلية من مستقرة إلى إيجابية مع التأكيد على التصنيف الائتماني عند B+/B.

تأتي النظرة المستقبلية الإيجابية - بحسب الوكالة - لسياسات وإجراءات السلطنة في الاستجابة لمعالجة التحديات الاقتصادية والصحية والخطوات التي اتّخذتها في إطار الخطة المالية متوسطة المدى نحو تحسين الأداء المالي واستدامته إلى جانب تحسُّن أسعار النفط وتراجع حدة جائحة كوفيد-19، والتي تساهم في خفض العجز المالي والحد من ارتفاع صافي الدين الحكومي خلال السنوات الثلاث المقبلة، وفقا لوكالة الأنباء العمانية.

وأشارت ستاندرد آند بورز في تقريرها إلى إمكانية رفع التصنيف الائتماني للسلطنة في العام المقبل مع استمرار جني ثمار الإجراءات المالية المتخذة وارتفاع نمو النشاط الاقتصادي الذي يؤدي إلى تحسُّن الأداء المالي وخفض صافي الدين الحكومي.

تشير توقعات ستاندرد آند بورز إلى انخفاض عجز الموازنة العامة للدولة بشكل كبير من 15.3% في عام 2020 إلى 4.2% من الناتج المحلي الإجمالي في هذا العام 2021، وإلى انخفاض عجز الحساب الجاري إلى الناتج المحلي الإجمالي من 12% إلى 4.4% في عامي 2020 و2021 على التوالي.

كما ترى ستاندرد آند بورز حدوث انتعاش اقتصادي قوي في السلطنة اعتبارًا من عام 2022 مدفوعًا بارتفاع الإنتاج النفطي ونمو قطاع الأنشطة غير النفطية كقطاع الخدمات اللوجستية والصناعة والسياحة والثروة السمكية والزراعية وهي تمثل مستهدفات الخطة الخمسية العاشرة، حيث من المتوقع نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 1.7% في عام 2021 ليصل إلى 3.1% خلال الفترة (2022-2023).