.
.
.
.
اقتصاد

القطن بأعلى سعر منذ 10 سنوات.. 5 دول تسيطر على الإنتاج العالمي

مجدي طلبة للعربية: نسبة الألياف الصناعية تبلغ 65% في صناعة المنسوجات عالمياً

نشر في: آخر تحديث:

توقع مجدي طلبة رئيس شركة تي اند سي للملابس والرئيس السابق للمجلس التصديري للغزل والنسيج والملابس الجاهزة في مصر، مواصلة ارتفاع أسعار القطن عالميا.

وأشار طلبة في مقابلة مع "العربية" إلى سيطرة 5 دول على 80% من إنتاج القطن في العالم، وهي الهند والصين وأميركا وباكستان والبرازيل.

وقال إن الكوارث المتلاحقة، على المستوى العالمي، تسببت في ارتفاع أسعار القطن لأعلى مستوى في 10 سنوات.

واعتبر أن ما يحد من أثر الأزمة، أن نسبة الألياف الصناعية تبلغ 65% في صناعة المنسوجات، مع تراجع نسبة القطن بين 10% و15%.

لكن الأزمة تظل راهنة مع صعود أسعار الشحن، وظروف وتداعيات الجائحة على إنتاجية المصانع.

ارتفعت أسعار العقود الآجلة للقطن في الأسواق العالمية إلى أعلى مستوياتها منذ حوالي 10 سنوات، مع تراجع المحصول في مختلف أنحاء العالم، نتيجة سوء الأحوال الجوية، والطلب المتزايد على الألياف في الولايات المتحدة.

وأشارت وكالة بلومبرغ إلى ارتفاع أسعار القطن خلال الربع الثالث من العام الحالي بنسبة 20% لتصل إلى أعلى مستوى لها منذ مارس 2011.

وتشير هذه الأرقام إلى ارتفاع تكاليف الملابس، مع استجابة شركات الملابس لارتفاع أسعار المواد الخام، وهو ما يزيد الضغوط التضخمية التي يشهدها الاقتصاد العالمي خلال العام الحالي. وفي بورصة نيويورك للسلع ارتفع سعر القطن 4% إلى 1.04 دولار للرطل تسليم ديسمبر المقبل.