.
.
.
.
اقتصاد أميركا

بايدن: موقف الجمهوريين "متهور وخطير" في الخلاف حول سقف الدين الأميركي

قال إن على الجمهوريين فسح الطريق وإنهاء الفوضى

نشر في: آخر تحديث:

ندد الرئيس الأميركي جو بايدن الاثنين بموقف الجمهوريين "المتهور والخطير" في الخلاف في الكونغرس حول رفع سقف الدين، الذي قد يتسبب بتعثر أكبر قوة اقتصادية في العالم عن سداد استحقاقاتها.

وندد بايدن بـ"قلة مسؤولية" الجمهوريين معلنا أن عرقلتهم تهدد بـ"دفع اقتصادنا في الهوة" مع اقتراب استحقاق 18 أكتوبر/تشرين الأول لتسوية الخلاف.

وأضاف بايدن "مضطرون لرفع سقف الدين بسبب سياسات ترمب المتهورة، على الجمهوريين فسح الطريق وإنهاء الفوضى".

وقد تكون الولايات المتحدة على بعد أسابيع فقط من التخلف عن سداد ديونها لأول مرة على الإطلاق.

وعلى الرغم من أنه تمت إعادة الحد الأقصى للديون البالغة 28.4 تريليون دولار في 1 أغسطس. ومنذ ذلك الحين، تعمل وزيرة الخزانة جانيت يلين على إبقاء الموارد المالية للبلاد واقفة على قدميها باستخدام مناورات محاسبية طارئة. تسمح هذه الخطوات، المعروفة باسم "الإجراءات الاستثنائية"، للحكومة باقتراض أموال إضافية دون تجاوز سقف الديون.

لكن يلين حذرت المشرعين هذا الأسبوع من أنه إذا فشل الكونغرس في رفع أو تعليق سقف الديون، فإن الحكومة الفيدرالية ستستنفد تلك الإجراءات الاستثنائية بحلول 18 أكتوبر.

وكتبت يلين في رسالة إلى الكونغرس: "في هذه المرحلة، نتوقع أن تُترك وزارة الخزانة بموارد محدودة للغاية ستُستنفد بسرعة". "من غير المؤكد ما إذا كنا سنواصل الوفاء بجميع التزامات الأمة بعد ذلك التاريخ".

يجب أن يُنظر إلى ما يسمى بـ X-date على أنه أفضل تخمين من قبل وزارة الخزانة، وليس موعداً نهائياً محدداً يعتمد على العلم الدقيق. بعبارة أخرى، يمكن لأميركا أن تصل إلى سقف الديون قبل أيام أو بعد أيام من 18 أكتوبر.

وبالنظر إلى المخاطر - حذر الرئيس التنفيذي لبنك الاستثمار العالمي، جي بي مورغان، جيمي ديمون من أن التخلف عن السداد سيسبب "كارثة متتالية ذات أبعاد لا تصدق وتضر بأميركا لمدة 100 عام" - سيكون من المجازفة أن يقترب الكونغرس كثيراً من التاريخ X، ناهيك عن تجاوزه.