.
.
.
.
اقتصاد الإمارات

الإمارات.. نمو القطاع الخاص غير النفطي وتباطؤ التوظيف في سبتمبر

مؤشر آي.إتش.إس ماركت من المتوقع أن يحصل اقتصاد الإمارات على دفعة من إكسبو 2020 دبي

نشر في: آخر تحديث:

أظهر مسح نُشرت نتائجه يوم الثلاثاء أن القطاع الخاص غير المنتج للنفط في الإمارات العربية المتحدة واصل توسعه في سبتمبر/أيلول مع استمرار التعافي القوي من جائحة كوفيد-19 في مركز التجارة والسياحة بالشرق الأوسط، على الرغم من تباطؤ خلق فرص العمل.

وانخفض مؤشر آي.إتش.إس ماركت لمديري المشتريات في الإمارات المعدل في ضوء العوامل الموسمية، والذي يغطي التصنيع والخدمات، بشكل طفيف إلى 53.3 في سبتمبر /أيلول من 53.8 في أغسطس /آب، وظل أعلى بكثير من مستوى الخمسين الذي يفصل النمو عن الانكماش.

وأضرت القيود المرتبطة بفيروس كورونا العام الماضي بقطاعات حيوية مثل السياحة وتجارة التجزئة والنقل.

لكن الاقتصاد غير النفطي يتوسع منذ ديسمبر /كانون الأول على خلفية تعافي الطلب وتخفيف قيود السفر. ومن المتوقع أن يحصل اقتصاد الإمارات أيضا على دفعة من معرض إكسبو 2020 دبي العالمي الذي بدأ في الأول من أكتوبر /تشرين الأول الجاري.

وقال ديفيد أوين الخبير الاقتصادي لدى آي.إتش.إس ماركت "مع بداية معرض إكسبو 2020، يبدو اقتصاد الإمارات في حالة جيدة".

وأضاف "انخفض مؤشر مديري المشتريات إلى 53.3 في سبتمبر لكنه لا يزال يشير إلى تحسن قوي في ظروف الشركات غير النفطية إذ استمر تعافي الطلب... وساعد تخفيف إجراءات السفر العالمية في دعم نمو الأعمال الجديدة".

كما توسعت مستويات الإنتاج في الشركات التي شملها المسح في سبتمبر /أيلول على الرغم من تراجع النمو عن أغسطس /آب الذي شهد أعلى إنتاج في أكثر من عامين.

وارتفعت الطلبيات الجديدة في سبتمبر /أيلول، مما يشير إلى زيادة كبيرة في المبيعات. وأشارت بعض الشركات إلى زيادة الإقبال وتخفيضات الأسعار والعقود المرتبطة بمعرض إكسبو.

وواصلت الشركات الإماراتية التوظيف للشهر الرابع على التوالي لكن معدل توفير الوظائف تباطأ.

وقال مصرف الإمارات المركزي إنه بعد انكماش 6.1% العام الماضي، من المتوقع أن ينمو الاقتصاد الإماراتي 2.1% هذا العام و4.2 بالمئة في 2022.