.
.
.
.
تكنولوجيا

دولة ناشئة تتجاوز أميركا في حجم المدفوعات الرقمية.. ليست الصين

تطبيق Pix البرازيلي ساهم في نقل أموال بقيمة 89 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

بات نصف سكان البرازيل يستخدمون منصة الدفع الإلكتروني Pix، والتي تم تأسيسها قبل عام، في إشارة إلى النمو المتسارع للمدفوعات الرقمية.

أصبح Pix، وهو نظام يسمح بالتحويلات المالية السريعة عبر الهواتف الذكية، منتشراً في كل مكان خلال 11 شهراً منذ إطلاقه من قبل البنك المركزي البرازيلي، وكل ما هو مطلوب لإرسال أموال نقدية إلى شخص ما أن تملك مفتاحا بسيطا تم إعداده، مثل عنوان بريد إلكتروني أو رقم هاتف.

وعلى غرار Zelle المملوكة للقطاع الخاص في الولايات المتحدة، تعمل Pix من خلال تطبيقات متعددة من البنوك وخدمات المحفظة الرقمية الأخرى. حيث تم استخدام التطبيق على الأقل مرة واحدة من قبل 110 ملايين برازيلي، وتم نقل حوالي 89 مليار دولار عبر الشبكة، وهو ما يضع البرازيل في مرتبة أعلى من الولايات المتحدة في المدفوعات الرقمية.

وتبين أن إطلاق Pix جاء في توقيت جيد، فمع إغلاق الشركات أثناء الوباء، انخفض استخدام النقد في نقاط البيع بنسبة 25% في عام 2020، وفقاً لتقرير صادر عن مستشار التكنولوجيا FIS.

وازدهر العمل غير الرسمي، وهو ما يمثل 80% من الوظائف الجديدة المضافة في أكبر اقتصاد في أميركا اللاتينية في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2021. حيث جعلت Pix وسيلة الدفع الرقمية بنفس سهولة استخدام النقود الورقية.

بدوره، قال رئيس الإدارة والعمليات في Pix، كارلوس إدواردو برانديت: "لقد توقعنا قبولاً كبيراً من الأفراد، وعرفنا أن الشركات ستأتي لاحقاً.. ولكن من حيث الحجم، فقد فاجأنا ذلك".

وفي يوليو، حطمت Pix رقمها القياسي البالغ 40 مليون عملية دفع في يوم واحد.

وتكمن الميزة الكبيرة لمنصة Pix في أنها لا ترتبط بحساب بنكي واحد، حيث إنها مفتوحة لكل التعاملات المالية من كل البنوك، كما أنها متاحة في أيام العطلات، وهو ما يخفض تكاليف تحويل الأموال، ويجعل العمليات المالية لا تتوقف.