.
.
.
.
لبنان

السفير البريطاني في بيروت: الإصلاحات في لبنان متأخرة

قال إن الأزمة الاقتصادية تتسبب بتدهور الأوضاع المعيشية

نشر في: آخر تحديث:

أكد السفير البريطاني في بيروت، إيان كولارد، أن الإصلاحات في لبنان متأخرة موضحاً أن الأزمة الاقتصادية تتسبب بتدهور الأوضاع المعيشية للبنانيين.

وقال كولارد إنه: "بينما نتأمل في تحديات لبنان العديدة، يجب ألا نغفل عن الفئات الأكثر ضعفاً، فالظروف المعيشية تدفع الشعب اللبناني إلى مزيد من المصاعب".

وأكد أن الإصلاحات ضرورية ومتأخرة.

كان كولارد غرد قبل يومين محذرا من أن "أحداث بيروت مقلقة، معرباً عن قلقه لرؤية تأثيرها على الأطفال والأسر" ليؤكد أن "المواجهة العنيفة لا تصب في مصلحة لبنان"، داعياً إلى ضبط النفس من جميع الجهات.

بدروها كانت فرنسا دعت جميع الأطراف في لبنان، الجمعة الماضية، إلى التحلي بالهدوء بعد أشد أعمال العنف دموية في البلاد منذ أكثر من 10 أعوام، وحثت الجميع على التركيز على تطبيق الإصلاحات للخروج من أزمة اقتصادية متصاعدة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية، آن كلير لوجندر، في إفادة للصحافيين: "تدعو فرنسا جميع الأطراف المعنية إلى الهدوء. الأولوية الآن يجب أن تكون لتطبيق الإصلاحات الضرورية والعاجلة لإخراج لبنان من الأزمة، خاصة في قطاع الطاقة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة