.
.
.
.
اقتصاد اليابان

اليابان تعتزم حث منتجي النفط على زيادة الإنتاج

لتخفيف الآثار على الصناعات التي تضررت من الارتفاع الأخير في تكاليف الطاقة

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، اليوم الاثنين، إن بلاده ستحث منتجي النفط على زيادة الإنتاج واتخاذ الخطوات اللازمة لتخفيف الآثار على الصناعات التي تضررت من الارتفاع الأخير في تكاليف الطاقة.

قال كيشيدا إنه أصدر تعليماته إلى مجلس وزرائه باتخاذ "الإجراءات الضرورية بمرونة" لتخفيف الألم الناجم عن ارتفاع أسعار النفط، مسلطا الضوء على القلق المتزايد بين صانعي السياسة بشأن الأضرار المحتملة على الانتعاش الاقتصادي الهش في اليابان.

وقال كيشيدا للصحافيين "نحن نراقب عن كثب تأثير تحركات أسعار النفط على الصناعة المحلية ومعيشة الناس".

وأدى تضخم السلع العالمية وضعف الين إلى ارتفاع تكلفة واردات المواد الخام للشركات مما زاد من مشاكل ثالث أكبر اقتصاد في العالم الذي شهد تأثر الصادرات والإنتاج باضطرابات سلسلة التوريد في آسيا.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون آخرون بينهم روسيا، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، في اجتماعها الأخير، على مواصلة سياسة التخلص التدريجي من تخفيضات قياسية للإنتاج عبر إضافة 400 ألف برميل يوميا كل شهر.

وتتعرض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وحلفاء آخرون فيما يطلق عليه أوبك+ لضغوط من كبار المستهلكين مثل الولايات المتحدة والهند لزيادة الامدادات من أجل تهدئة ارتفاع الأسعار التي زادت بنسبة 50 %، هذا العام. وقرر تحالف أوبك بلس الاجتماع مجددا في 4 نوفمبر.