.
.
.
.
اقتصاد بريطانيا

مبيعات التجزئة البريطانية تتراجع على نحو غير متوقع في سبتمبر

نشر في: آخر تحديث:

كشفت بيانات رسمية اليوم الجمعة، أن مبيعات التجزئة في بريطانيا انخفضت 0.2% في سبتمبر، ما يضاف إلى مؤشرات على ضعف التعافي من جائحة كوفيد-19. وقد أتت الأرقام عكس توقعات خبراء في استطلاع أجرته "رويترز" بزيادتها 0.5%.

وقال مكتب الإحصاء الوطني إن مبيعات التجزئة لا تزال أعلى بنسبة 4.2% عن فبراير 2020، قبل فرض الإغلاق العام في بريطانيا، لكنها الآن أقل بـ 1.3% على أساس سنوي، كما أنها أقل من توقعات الاستطلاع بأن تسجل انخفاضا بنسبة 0.4% فحسب.

وزادت مبيعات التجزئة البريطانية بقوة في النصف الأول من العام مع تخفيف قيود الإغلاق على المتاجر أولا، لكنها تراجعت في الشهور الخمسة الماضية لأسباب منها زيادة إنفاق الناس على التواصل الاجتماعي بعد تخفيف قيود الإغلاق في الحانات والمطاعم.

وأدت أزمات سلاسل الإمداد إلى خلو بعض الأرفف في متاجر السوبر ماركت، ونفدت إمدادات الوقود في الكثير من المحطات في نهاية سبتمبر ومطلع أكتوبر، بعد اضطراب شحنات الناقلات، الأمر الذي أدى إلى توقف صفوف من السيارات أمام المحطات.

وتجاوزت مبيعات الوقود في سبتمبر مستويات ما قبل الجائحة لأول مرة، وفقا لبيانات مكتب الإحصاء الوطني.

باستثناء الوقود انخفضت مبيعات التجزئة في سبتمبر بنسبة تفوق المتوقع بلغت 0.6%.

بالنسبة للربع الثالث بأكمله تراجعت مبيعات التجزئة 3.9%، وهو أكبر انخفاض فصلي منذ الشهور الثلاثة المنتهية في مارس، عندما كانت معظم قطاعات الاقتصاد خاضعة لحالة إغلاق عام.