.
.
.
.
اقتصاد البحرين

البحرين تستهدف الحياد الكربوني بحلول 2060

لمواجهة تغير المناخ وحماية البيئة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مجلس الوزراء البحريني اليوم الأحد، أن البلد العربي الخليجي يستهدف الوصول للحياد الكربوني في 2060، بهدف مواجهة تغير المناخ وحماية البيئة.

يأتي ذلك عقب إطلاق السعودية حزمة مبادرات بيئية تتضمن استهداف الحياد الصفري في 2060 أيضا، من خلال نهج الاقتصاد الدائري للكربون.

وتعبير "صافي صفر انبعاثات" وليس "صفر انبعاثات" وُجد بسبب تسليم صُناع القرار باستحالة استغناء الاقتصاد العالمي عن الأنشطة المسببة للانبعاثات نهائياً في العديد من القطاعات الأساسية، مثل صناعة مواد البناء والطيران، والنفط والغاز.

وبالتالي يكون الوصول إلى الحياد الصفري بمزيج من تخفيض الانبعاثات، والتعويض عنها. التخفيض يتم عبر مزيج من التحول إلى مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة، ورفع كفاءة استخدام الطاقة.

وأما التعويض فتلجأ إليه الدول والشركات عبر تقنيات لإزالة الانبعاثات من الجو، سواء من خلال زراعة الأشجار وتعزيز الغطاء النباتي، أو عبر المفهوم الحديث للاقتصاد الكربوني، وهو يعني ببساطة احتجاز الكربون المنبعث من الأنشطة الصناعية، وتخزينه وإعادة استخدام. وبالتالي يصبح الحاصل النهائي بين الكربون المنبعث والكربون الذي تتم إزالته من الأجواء صفراً.