.
.
.
.
مجموعة العشرين

الملك سلمان يرأس وفد السعودية لقمة العشرين في روما عبر الاتصال المرئي

الديوان الملكي السعودي: المملكة تقدر الجهود المبذولة من الجمهورية الإيطالية لإنجاح أعمال القمة هذا العام

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الديوان الملكي السعودي، أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، سيترأس عبر الاتصال المرئي وفد المملكة في أعمال قمة قادة مجموعة العشرين التي ستعقد في روما الإيطالية يومي 30 و31 من الشهر الحالي.

تأتي مشاركة الملك سلمان بن عبدالعزيز، تلبية لدعوة رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي لحضور أعمال قمة قادة مجموعة العشرين.

وعبر بيان الديوان الملكي نقلته وكالة الأنباء السعودية "واس"، اليوم الأحد، عن تقدير المملكة للجهود المبذولة من الجمهورية الإيطالية لإنجاح أعمال رئاسة مجموعة العشرين هذا العام من خلال العمل الجماعي المشترك بصفة المملكة عضواً في "ترويكا" المجموعة لتؤكد حرصها على استمرار الجهود المبذولة لإنجاح أعمال القمة.

تستند القضايا ذات الصلة بأولويات الرئاسة الإيطالية لقمة العشرين، إلى ثلاث ركائز أساسية مترابطة (الناس والكوكب والازدهار)، يتفرع من خلالها العديد من الموضوعات، أبرزها: الاقتصاد العالمي، والصحة، والتعليم، والعمل، والزراعة، والتنمية، والطاقة والمناخ، والبيئة، والتجارة والاستثمار، والاقتصاد الرقمي، ومكافحة الفساد، بالإضافة إلى الثقافة والسياحة.

كانت السعودية قد استضافت أعمال الدورة الخامسة عشرة لاجتماعات قمة قادة مجموعة العشرين في شهر نوفمبر من عام 2020 في العاصمة الرياض عبر الاتصال المرئي.

يُذكر أن للمملكة دور كبير في دعم الجهود المبذولة في إطار مجموعة العشرين، من خلال عضويتها في القيادة الثلاثية (الترويكا) للمجموعة، وهي تنظيم مكون من ثلاثة أعضاء برئاسة إيطاليا (الرئاسة الحالية لمجموعة العشرين)، والمملكة (الرئاسة السابقة)، وإندونيسيا (الرئاسة المقبلة للعام 2022)؛ حيث تهدف هذه القيادة الثلاثية إلى ضمان عمل رئاسات مجموعة العشرين جنباً إلى جنب؛ لتحقيق الاتساق والاستمرارية لأجندة المجموعة، وتحرص المملكة على دعم جهود المجموعة لتحقيق أهدافها العامة والمتمثلة في تحقيق النمو الاقتصادي القوي والمتوازن والمستدام والشامل.