.
.
.
.
السعودية

رئيس وزراء اليونان: لن نخضع للترهيب في شرق المتوسط

جلسة في منتدى FII بحضور وليي عهد السعودية والبحرين ورئيس وزراء اليونان

نشر في: آخر تحديث:

شهد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وولي عهد البحرين رئيس مجلس الوزراء الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ورئيس وزراء اليونان كرياكوس ميتسوتاكيس في الرياض، اليوم الثلاثاء، جلسات منتدى مبادرة الاستثمار.

وتحدث رئيس وزراء اليونان خلال الجلسة عن التزام بلاده بالشراكة الاستراتيجية مع السعودية، والالتزام بتحقيق المنفعة المتبادلة من هذه الشراكة.

وأشار إلى اتفاقات وتفاهمات مهمة في المنطقة تشارك بها اليونان، منها ما يتصل في مشاريع الطاقة والربط الكهربائي المستقبلي، وما جرى من محادثات مع مصر في هذا الجانب.

وأوضح أن اليونان لديها تميز في عدد من مشاريع الطاقة، ويمكنها تبادل الخبرات مع المملكة، في قطاعات اقتصادية عدة، منها الطاقة والضيافة، وغيرها من الجوانب ذات القدرة على تعزيز صادرات كلا البلدين.

وقال إن الهيدروجين يجب أن يجد طريقه للسوق الأوروبي، في سياق التعامل مع تحديات الطاقة العالمية، موضحاً أن حكومة بلاده تعمل على تحقيق الإصلاحات اللازمة اقتصاديا، ولديها سياسات مالية جيدة، ولديها العديد من المواهب يعملون بدول الخليج.

وفي شأن العلاقة مع تركيا، قال رئيس وزراء اليونان، إن بلاده لن نخضع للترهيب في شرق المتوسط، معتبرا أن تركيا ستدرك أن مواقفها العدائية لن تقود إلى أي نتائج.

تأتي زيارة رئيس الوزراء اليوناني للسعودية لبحث تعزيز التعاون بين البلدين، إلى جانب مشاركته في قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر التي استضافتها الرياض، أمس واليوم، بحضور عدد من رؤساء دول العالم وحكومات العالم.

ناقشت القمة تحديات التحول في الطاقة وتحقيق التوازن، والصناعات كثيفة الكربون والفرص الاستثمارية الجديدة في الاقتصاد الأخضر.