.
.
.
.
السعودية

وزير الاستثمار للعربية: شركات عالمية ستعلن تأسيس مقارها الإقليمية في الرياض

خالد الفالح: على الشركات النفطية تنويع استثماراتها لتشمل الطاقة النظيفة

نشر في: آخر تحديث:

كشف وزير الاستثمار السعودي خالد الفالح لـ"العربية" أنه سيكون هناك إعلان اليوم الأربعاء عن الترخيص والبدء بتأسيس مقرات إقليمية لشركات عالمية في الرياض.

يأتي هذا الإعلان على هامش أعمال مؤتمر مبادرة الاستثمار التي المنعقدة في الرياض بمشاركة دولية.

وفي جلسة لمبادرة مستقبل الاستثمار، أشار الفالح إلى ضرورة استثمار شركات النفط الكبرى والأسواق المالية في التحول للطاقة النظيفة، فضلا عن الاستثمار في الوقود الأحفوري، للحصول على محفظة أكثر توازنا من الطاقة.

وأضاف أن أرامكو السعودية وأدنوك الإماراتية وشركة البترول الكويتية وغيرهم من شركات النفط العملاقة، عليهم أن يستثمروا في هذا التحول للطاقة.

وعبر عن اعتقاده أنه يجب أن نصل إلى هذا المفهوم على المستوى العالمي من التحول، كما الأسواق المالية يجب أن تستثمر في هذا التحول الآن، وتدرك أن الأمر ليس عبارة عن قطب ثنائي، ليس مجرد صفر أو واحد، يجب النظر إلى الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات كنقاط، و"أعتقد أن هناك الكثير من الشركات التي تستثمر في النفط والغاز تحقق نتائج جيدة الآن في ما يخص الحوكمة البيئية والاجتماعية".

جذبت المملكة مطلع فبراير الماضي مجموعة من 24 شركة متعددة الجنسيات لتأسيس مقر إقليمي في الرياض، حيث تسعى المملكة إلى تحويل عاصمتها إلى مركز أعمال.

ومن بين الشركات التي أعلنت خلال النسخة الماضية من مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار عن إنشاء مقار إقليمية لها كل من المجموعة الهندسية الأميركية بكتل، وشركة الفنادق الهندية أويو، وغيرها.

سيمثل إعلان الشركات متعددة الجنسيات، في النسخة الحالية من مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار، خطوة أخرى نحو ترسيخ التطوير الهيكلي الطموح لاقتصاد المملكة.