.
.
.
.
اقتصاد

السعودية تدعم اقتصاد باكستان بوديعة وتمويل بقيمة 4.2 مليار دولار

من خلال الصندوق السعودي للتنمية

نشر في: آخر تحديث:

تعهدت المملكة العربية السعودية بتقديم 4.2 مليار دولار كمساعدات لباكستان، مما يوفر إغاثة مالية للدولة الواقعة في جنوب آسيا في وقت تتضاءل احتياطياتها من النقد الأجنبي بسرعة.

أعلن الصندوق السعودي للتنمية عن إيداع 3 مليارات دولار لدى المركزي الباكستاني للمساعدة في تعزيز احتياطياته، بحسب ما قاله شوكت تارين، المستشار المالي لدولة باكستان عبر منشور على "تويتر".

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن الممكلة ستمول أيضا تجارة المشتقات النفطية بقيمة 1.2 مليار دولار خلال العام.

تسعى باكستان، التي نجحت مؤخرًا في تفادي أزمة ميزان المدفوعات، بشكل منفصل، إلى التوصل لاتفاق مع صندوق النقد الدولي لإحياء برنامج إنقاذ بقيمة 6 مليارات دولار، وهو أمر حاسم لتعزيز احتياطيات النقد الأجنبي.

وانخفضت الاحتياطيات لدى البنك المركزي الباكستاني لمدة خمسة أسابيع متتالية إلى 17.5 مليار دولار، وتراجعت الروبية باستمرار مقابل الدولار، مما يجعلها أسوأ العملات الآسيوية أداء التي تتبعتها "بلومبرغ" خلال الأشهر الستة الماضية.

ويتعين على باكستان سداد 14 مليار دولار من الديون الخارجية على مدى السنوات الثلاث إلى الأربع المقبلة، وفق ما نقلته بلومبرغ عن محمد عمر زاهد، المدير العام للديون في وزارة المالية.

تأتي المساعدات السعودية بعد أن زار رئيس الوزراء عمران خان الرياض لحضور مؤتمر تغير المناخ برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان. وقدمت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة دعمهما لباكستان عدة مرات في السابق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة