.
.
.
.
السعودية

"مدن" السعودية: أكثر من 590 مصنعاً للمواد الكيميائية ومنتجاتها

توجد غالبيتها في القطاع الغربي بإجمالي 229 مصنعاً

نشر في: آخر تحديث:

كشفت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" عن احتضانها 593 مصنعاً للمواد الكيميائية ومنتجاتها، تُوجد غالبيتها في القطاع الغربي بإجمالي 229 مصنعاً.

وأكد الرئيس التنفيذي المهندس خالد بن محمد السالم، أن القطاع الغربي الذي يضم 15 مدينة صناعية يأتي في المرتبة الأولى بإجمالي 229 مصنعاً للمواد الكيميائية ومنتجاتها، يليه القطاع الشرقي الذي يحتضن 9 مدن صناعية بإجمالي 182 مصنعاً، ثم القطاع الأوسط المُكوّن من 12 مدينة صناعية في المرتبة الثالثة بإجمالي 182 مصنعاً.

جاء ذلك على هامش مشاركة "مدن" كراعٍ صناعي استراتيجي، وبجناح متكامل في "مؤتمر الرعاية المسؤولة" الذي ينظمه الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) بفندق كراون بلازا بالرياض في المدة من 31 أكتوبر إلى 2 نوفمبر 2021م، لبحث إسهام منظومات السلامة والبيئة والأمن والتشغيل الصناعي، ودور التقنيات المتطورة في دعم استمرارية الأعمال بالقطاع الصناعي خلال أزمة جائحة "كورونا".

وقال المهندس السالم: إن "مدن" في إطار استراتجيتها لتمكين الصناعة والإسهام في زيادة المحتوى المحلي تسعى لتهيئة البيئة النموذجية ودعمها بالتقنيات المتقدمة والخدمات والمنتجات الصناعية المبتكرة التي تحقق رضا شركائها بالقطاع الخاص، من أجل جذب وتوطين الاستثمارات ذات القيمة المضافة للاقتصاد الوطني تماشياً مع دورها المحوري ضمن رؤية السعودية 2030، والمبادرات المُسندة إليها في برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية "ندلب".

وأضاف أنها استعرضت خلال المؤتمر مبادراتها لدعم القطاع الصناعي خلال جائحة كورونا، وكذلك إسهام منظوماتها الحديثة لإدارة الأمن والسلامة والحفاظ على البيئة والمجتمع المحيط، وكذلك الجهود الوقائية والتوعوية داخل مدنها الصناعية لمنع تفاقم الأزمة، وضمان استمرار ممارسة الأعمال ضمن بيئة استثمارية ذكية وآمنة طبقاً لأفضل معايير الجودة المُعتمدة محلياً وعالمياً.

وأوضح أن "مدن" نجحت في اجتياز أزمة "الجائحة" نتيجة امتلاكها خيارات استراتيجية وخطط استباقية للتعامل مع الأزمات والمستجدات الطارئة، مما أسهم في تقليل تداعيات الجائحة ليس على القطاع الصناعي فحسب ولكن على الاقتصاد الوطني بشكل عام، وذلك من خلال تلبية متطلبات السوق المحلية من المنتجات والسلع المختلفة وخاصة بالقطاعات الغذائية والطبية.

وتهتم "مدن" منذ انطلاقتها عام 2001 بتطوير الأراضي الصناعية متكاملة الخدمات، إذ تشرف اليوم على 36 مدينة صناعية قائمة وتحت التطوير في مختلف مناطق المملكة، إضافة إلى إشرافها على المجمعات والمدن الصناعية الخاصة، وتضم المدن الصناعية القائمة أكثر من 4 آلاف مصنع بين منتج وقائم وتحت الإنشاء والتأسيس.