.
.
.
.
اقتصاد الكويت

صحيفة: مؤسسة البترول الكويتية تفاوض جهات أجنبية لأخذ قرض ملياري

لا يوجد لديها توجه لأخذ قروض من البنوك المحلية في الوقت الراهن

نشر في: آخر تحديث:

قالت مصادر نفطية مسؤولة، إن مؤسسة البترول الكويتية تجري مفاوضات على قدم وساق لأخذ قرض ملياري لتمويل المشاريع الحالية التي تنفذها الشركات النفطية.

وذكرت المصادر وفقا لصحيفة الأنباء" الكويتية أن مؤسسة البترول ستعقد اجتماعا خلال الأسبوع الجاري لبحث آخر المستجدات لأخذ القرض من جهة عالمية، وفضلت المصادر عدم ذكر اسمها بناء على اتفاقية السرية المصرفية الموقعة بين الطرفين.

وأوضحت أن "البترول" لا يوجد لديها توجه لأخذ قروض من البنوك المحلية في الوقت الراهن.

كانت مجلة هيلينك شيبنغ نيوز ذكرت أن الكويت ستكون قادرة على إطلاق نحو 500 ألف برميل يوميا من الطاقة الإنتاجية المحتملة في العامين المقبلين في غمرة مساعيها لتهدئة المخاوف بشأن اعتراف الشركة بأن قدرتها على ضخ النفط الخام قد تراجعت للسنة الثالثة على التوالي، حسب ما نقلته عن الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية هاشم هاشم.

وقال هاشم قبل أسابيع، إن شركة نفط الكويت تقوم بتنفيذ عدد من المشاريع الاستراتيجية التي سيكون لها تأثير مباشر على زيادة الطاقة الإنتاجية خلال الفترة المقبلة تمهيدا للوصول التدريجي إلى 3.2 ملايين برميل يوميا من الطاقة الإنتاجية المستدامة للنفط الخام في عام 2025، والى 3.55 ملايين برميل نفط يوميا مع احتساب انتاج المنطقة المقسومة بين الكويت والسعودية.

وأكد أن شركة نفط الكويت نجحت في تشغيل مشروع النفط الثقيل وتحقيق الطاقة الإنتاجية المستهدفة منه والبالغة 60 ألف برميل يوميا في سبتمبر الماضي.

وأوضح أن هناك 500 ألف برميل يوميا من الطاقة الإنتاجية الإضافية ستدخل للخدمة فور الانتهاء من المشاريع والحفر وخطط صيانة الآبار الجاري تنفيذها خلال هذا العام والعام المقبل، مشيرا الى أن المنطقة المقسومة ستضيف 350 ألف برميل يوميا لتصل الطاقة الإنتاجية الكلية لدولة الكويت إلى 3.55 ملايين برميل نفط يوميا.

وأضاف أن من أهم تلك المشاريع مشروع تشغيل مركزي وتجميع جديدين في شمال وجنوب - شرق الكويت إضافة الى تطوير وتحديث عدد من مراكز التجميع ومشروع اضافة منشآت للتعامل مع المياه المصاحبة لإنتاج النفط الخام.

وتابع أنه من تلك المشاريع أيضا مشروع تنفيذ وتشغيل منشآت حقن المياه في المكامن لرفع القدرة الإنتاجية والمحافظة على ضغط المكامن ومشروع تطوير مرافق الإنتاج الجوراسي الحالية وتنفيذ تشغيل مرفقين جديدين حيث تسهم هذه المرافق في انتاج الغاز الحر بالإضافة إلى النفط الخام الخفيف.

ولفت الى انه سيصاحب تلك المشاريع والخطط برنامج متكامل لحفر حوالي 500 بئر سنويا في المتوسط بالإضافة إلى ما يزيد على 2000 عملية صيانة للآبار، مبينا أن هناك حاليا نحو 71 برج حفر تعمل في مختلف مناطق الشركة اضافة إلى نحو 62 برجا إضافيا للقيام بعمليات صيانة الآبار.