.
.
.
.
اقتصاد أميركا

أميركا.. توقعات المستهلكين للدخل والإنفاق بأعلى مستوى في 8 أعوام

الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك: متوسط توقعات المستهلكين الأميركيين للتغير في سعر البنزين يقفز لـ 9.4%

نشر في: آخر تحديث:

أظهر مسح نشره بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك الاثنين أن توقعات التضخم في الأجل القصير زادت في أكتوبر /تشرين الأول وأن توقعات المستهلكين للدخل والإنفاق على مدار العام القادم ارتفعت إلى أعلى مستوى في ثمانية أعوام.

ارتفع متوسط توقعات التضخم على مدار عام من الآن في أكتوبر /تشرين الأول للشهر الثاني عشر على التوالي إلى 5.7% من 5.3% في سبتمبر/ أيلول، ليصل إلى مستوى مرتفع جديد منذ إطلاق المسح في يونيو /حزيرن 2013.

لكن التوقعات للأجل المتوسط لما سيكون عليه التضخم في ثلاث سنوات ظلت بدون تغيير في أكتوبر /تشرين الأول عند 4.2% بعد زيادات لثلاثة أشهر متتالية.

وقال المستهلكون الذين شملهم المسح إنهم يتوقعون أن ينمو دخل الأسر بمتوسط 3.3% في عام، ارتفاعا من 3.0% في سبتمبر/ أيلول. زادت توقعات المستهلكين للإنفاق على مدار عام من الآن إلى 5.4% في أكتوبر/ تشرين الأول من 5% في الشهر السابق، ليصل أيضا إلى مستوى مرتفع جديد.

وقفز متوسط التوقعات للتغير في سعر البنزين على مدار عام من الآن إلى 9.4% في أكتوبر /تشرين الأول، من 5.9% في سبتمبر/ أيلول. وقال المستهلكون أيضا إنهم يتوقعون مزيدا من الزيادات في تكاليف التعليم الجامعي والغذاء والإيجارات.

من جهته قال جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) إن النساء عانين أكثر من الرجال في خسائر الوظائف أثناء الركود الذي أثارته جائحة كوفيد-19 وإن من الضروري جسر الفجوات بين الجنسين حتى يصل الاقتصاد إلى الاستغلال الكامل لقدراته.

وأبلغ باول مؤتمرا افتراضيا نظمه مجلس الاحتياطي الاتحادي أن "التفاوتات القائمة منذ أمد طويل تؤثر على الطاقة الإنتاجية لاقتصادنا، الذي لا يمكن أن يحقق الاستغلال الكامل لقدراته إلا إذا كان لدى الجميع فرصة متينة للمساهمة في ازدهار واسع وجني ثماره." ولم يدلِ بأول بأي تعليقات بشأن آفاق السياسة النقدية.