.
.
.
.
اقتصاد

برنامج تعاون سياحي بين مصر والأردن.. وتوأمة بين الأقصر والبترا

مذكرة تعاون لدعم المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر في البلدين

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، لدى استقباله ولي العهد الأردني الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، بالقاهرة اليوم الثلاثاء أهمية تعاون البلدين في مجالي السياحة والمشاريع التنموية، وتحقيق التكامل الاقتصادي.

شهد ولي العهد الأردني بحضور رئيس الوزراء المصري، الدكتور مصطفى مدبولي، ورئيس الوزراء الأردني الدكتور بشر الخصاونة، توقيع مذكرتي تفاهم وبرنامج تنفيذي للتعاون السياحي بين البلدين، بجانب اتفاق توأمة بين مدينتي "الأقصر" و"البترا" الأثريتين.

وقع البرنامج التنفيذي واتفاق التوأمة بين مدينتي الأقصر والبترا كل من وزير السياحة والآثار المصري، الدكتور خالد العناني، مع وزير السياحة والآثار الأردني، نايف حميدي الفايز، بحضور رئيس هيئة تنشيط السياحة الأردنية الدكتور عبدالرزاق عربيات، والسفير الأردني بالقاهرة أمجد العضايلة.

أشار وزير السياحة والآثار الأردني إلى أنه فيما يتعلق بمجال التدريب السياحي، سيقوم الطرفان بالعمل على تبادل الخبرات وزيارات الخبراء، والبرامج التدريبية، ومناهج وأساليب التعليم المطبقة في المعاهد والمدارس ومراكز التدريب السياحي والفندقي؛ لاطلاع كل طرف على تجربة الطرف الآخر.

وأضاف أنه سيتم بموجب هذا البرنامج تبادل أفضل الممارسات في مجال السياحة المستدامة، بما في ذلك الابتكار والتحول الرقمي، ودعم السياحة الخضراء، وحماية التنوع البيولوجي.

كما أوضح وزير السياحة والآثار الأردني أنه فيما يتعلق بمجال التشريعات والأنظمة السياحية، سيعمل الجانبان على تبادل التشريعات والأنظمة التي تحكم المهن السياحية، والمعمول بها لدى البلدين، بما في ذلك المواصفات التي تتعلق بالفنادق والقرى السياحية، والهيئات والاتحادات المهنية السياحية، ونظم الرقابة على الجودة في مجال السياحة والفندقة.

ولي عهد الأردن يشهد توقيع اتفاقيات مع مصر
ولي عهد الأردن يشهد توقيع اتفاقيات مع مصر

من جانبه أكد وزير السياحة والآثار المصري أن حكومتي مصر والأردن، ممثلتين في وزارتي السياحة والآثار بالبلدين، اتفقتا على المُضي قدما في تعزيز وتقوية العلاقات الودية بين بلديهما، عبر الارتقاء بالتعاون الثنائي في مجال السياحة، وذلك إدراكا لأهمية السياحة في تعزيز التنمية الاقتصادية، والتفاهم المتبادل وحسن النوايا، وتوثيق العلاقات بين الشعبين.

وقال وزير السياحة والآثار المصري إنه في إطار تفعيل اتفاق التعاون السياحي، المُوقع بين البلدين في عام 1986، تم الاتفاق على توقيع هذا البرنامج للتعاون في مجال السياحة بين البلدين للأعوام (2022- 2024)، والذي يشمل مجالات: التنشيط والترويج والتسويق والتدريب السياحي، وكذا في مجال السياحة المستدامة، إلى جانب التشريعات والأنظمة السياحية.

وفيما يتعلق بمجال التنشيط والتسويق والترويج السياحي، أشار الدكتور خالد العناني إلى أن الطرفين سيعملان وفق برنامج التعاون على تبادل المعلومات والنشرات والمواد الدعائية، وكذا الإحصاءات السياحية في كلا البلدين، إلى جانب العمل على مواصلة المشاركة في المعارض والمهرجانات والملتقيات السياحية، التي تقام في البلدين، كما يعمل الطرفان على تشجيع وكالات السياحة والسفر في البلدين على تنظيم برامج سياحية مشتركة بأسعار تشجيعية؛ لزيادة الحركة السياحية بينهما، وجذب السائحين من كلا البلدين، فضلا عن السعي لتبادل زيارات المسئولين والصحفيين وممثلي وسائل الإعلام المختلفة؛ للتعرف على المقومات السياحية في البلدين، بجانب تبادل الزيارات الميدانية للوقوف على تجربة البلدين في مجالات السياحة المختلفة، والدراسات السياحية والجودة والرقابة.

من جانب آخر جرى التوقيع على مذكرة تعاون بين جهاز تنمية المشروعات والمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية (جيدكو)، لدعم قطاع المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بمصر والأردن.

وقع على مذكرة التعاون نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، ومن الجانب الأردني، يوسف محمود الشمالي، وزير الصناعة والتجارة والتموين ورئيس مجلس إدارة المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية (جيدكو).

تهدف مذكرة التعاون إلى دعم مجالات وسبل تطوير المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وذلك من خلال تبادل الخبرات والمعلومات بين الجانبين، وعقد دورات تدريبية ومعارض مشتركة لأصحاب المشروعات، فضلاً عن تبادل برامج نشر ثقافة العمل الحر، والتعرف على فرص التكامل التجاري بين البلدين.