.
.
.
.
اقتصاد أميركا

طلبات إعانة البطالة في أميركا تتراجع لأدنى مستوى منذ بدء الجائحة

استمرار تأثير نقص العمال سلباً على زيادة عدد الوظائف

نشر في: آخر تحديث:

انخفض عدد المواطنين الأميركيين الذين تقدموا بطلبات جديدة للحصول على إعانات البطالة الأسبوعية، خلال الأسبوع الماضي، ليقترب من مستويات ما قبل تفشي الجائحة، مع اكتساب تعافي سوق العمل زخما على الرغم من استمرار تأثير نقص العمال سلبا على زيادة عدد الوظائف.

وقالت وزارة العمل اليوم الخميس، إن طلبات إعانة البطالة الحكومية المقدمة للمرة الأولى تراجعت بألف طلب إلى مستوى معدل في ضوء العوامل الموسمية عند 268 ألفا للأسبوع المنتهي في 13 نوفمبر. وهذا أدنى مستوى منذ بداية جائحة كوفيد-19 أي منذ أكثر من 20 شهراً.

كان خبراء استطلعت "رويترز" آراءهم قد توقعوا أن تبلغ الطلبات 260 ألفا في الأسبوع الماضي.

وتسبب تراجع الطلبات للأسبوع السابع على التوالي في استقرار المعدل فوق مستوى 256 ألفا الذي سُجل في منتصف مارس 2020.

وكانت الطلبات قد تراجعت من ذروة قياسية بلغت 6.149 مليون في أوائل أبريل 2020.

ويتوافق التحسن المستمر مع بيانات أخرى تشير إلى تسارع النشاط الاقتصادي بعد فترة ركود خلال الصيف، حين ضربت البلاد موجة من إصابات فيروس كورونا مدفوعة بسلالة دلتا.

وأخذت الطلبات منحنى نزوليا منذ منتصف أكتوبر، مما يشير إلى نمو أقوى في التوظيف. لكن الوباء المستمر منذ قرابة عامين تسبب في نقص العمالة وترك 10.4 مليون فرصة عمل شاغرة حتى نهاية سبتمبر.