.
.
.
.
فيروس كورونا

الأردن يعتزم اشتراط شهادة اللقاح لدخول المؤسسات العامة

إعلان إجراءات جديدة للتعامل مع الموجة الثالثة من الجائحة

نشر في: آخر تحديث:

ناقش مجلس الوزراء الأردني برئاسة رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة توصيات اللجنة الإطارية للتعامل مع وباء كورونا المتعلقة بتطورات الحالة الوبائية في المملكة.

أعلن وزير الدولة لشؤون الإعلام، النَّاطق الرَّسمي باسم الحكومة فيصل الشبول أنه سيصدر خلال الأيام القليلة المقبلة أمر دفاع جديد، بموجب قانون الدِّفاع رقم (13) لسنة 1992، لمواجهة الحالة الوبائيَّة التي تشهد تصاعداً في الآونة الأخيرة.

أوضح الشّبول في تصريحات لوكالة الأنباء الأردنية أن أمر الدِّفاع الجديد سيتضمن مجموعة من الإجراءات، من ضمنها اعتماد شهادة مطعوم كورونا (جرعتان) كشرط وحيد للعاملين ومراجعي جميع الدوائر الرسمية، ومنشآت القطاعين العام والخاص؛ وذلك اعتباراً من مطلع العام الجديد 2022.

وبين أنّ رئيس الوزراء أوعز خلال الجلسة إلى الجهات المختصة بتشديد الرقابة وتكثيف حملات التفتيش على جميع المنشآت العامَّة والخاصَّة، للتأكد من التقيُّد بإجراءات السَّلامة والوقاية، من ارتداء الكِمامات والتباعد الجسدي وغيرها.

وأضاف الشبول أنّ الإجراءات الجديدة تشمل حثَّ المواطنين، وجميع المقيمين على أراضي المملكة، ممن هم فوق 18 عاماً، خصوصاً الفئة العمريّة فوق 50 عاماً، على تلقي الجرعة الثالثة المعززة من مطعوم كورونا.

كما تشمل الإجراءات - بحسب الشبول- التَّعميم على أولياء الأمور للحصول على موافقتهم (اختياريَّاً) لتطعيم الفئة العمريَّة ما بين 12 – 17 عاماً.

وأشار إلى أنَّ رئيس الوزراء حثّ جميع الجهات المختصَّة على التطبيق الصارم لأوامر الدفاع والبلاغات والتعليمات الصادرة بموجبها، فيما يخص الحالة الوبائيَّة في المملكة.