.
.
.
.
اقتصاد عمان

مجموعة أسياد تطرح شراكة تطوير وتشغيل وإدارة ميناء السويق للقطاع الخاص

التوسعة تستهدف تمكينه للتعامل مع السفن الكبيرة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت مجموعة أسياد العمانية طرح وثيقة إبداء الرغبة للقطاع الخاص المحلي والعالمي من أجل تحقيق تعاون مشترك لتطوير وتشغيل وإدارة ميناء السويق بمحافظة شمال الباطنة ليواصل دوره كميناء تجاري متعدد الأغراض وفق مقاييس عالمية على مساحة 600 ألف متر مربع.

وتستهدف التوسعة تمكين الميناء للتعامل مع السفن الكبيرة، وبالتالي فتح خطوط ملاحية دولية لمناولة كافة أنواع البضائع العامة والسائلة والسائبة ومناولة المواشي والمركبات، وبطاقة تشغيلية تبلغ 10 ملايين طن سنويًا.

وقال الرئيس التنفيذي لموانئ أسياد، الدكتور أحمد بن محمد العبري، إن هذه الخطوة مهمة في فتح المجال لكافة الشركات لإبداء الرغبة في الشراكة في هذا المشروع المهم والذي سيمكّن ميناء السويق من الانتقال إلى المراحل الأخرى لاختيار الشركاء والدفع بعملية التصاميم والإنشاءات لأرصفة عميقة تتماشى مع التوجه لرفع القدرة الاستيعابية وتعزيز تنافسية الميناء على المستوى الإقليمي وجعله مركزًا لوجستيًا ومحورًا إقليميًا للأسواق الإقليمية والدولية، والعمل على تلبية احتياجات الاقتصاد المحلي المتنامي في السلطنة خاصة في قطاع الأمن الغذائي.

وأشار إلى أن خطوة تطوير ميناء السويق تأتي ضمن الأهداف الاستراتيجية التي تعمل عليها مجموعة أسياد للوصول إلى الريادة الإقليمية والإسهام في جعل السلطنة مركزًا لوجستيًا عالميًا ومحورًا لربط مختلف الأسواق العالمية، وأن هذه التوسعة المستهدفة تأتي كنتيجة حتمية للنمو المستمر الذي يشهده الميناء عامًا بعد عام والذي يعكس النمو المتواصل في القطاعين التجاري والاقتصادي في السلطنة، مما يسهم إيجابًا في تعزيز نمو الحركة الملاحية والتجارية من خلال جلب الاستثمارات وتنشيط سوق العمل حيث من المؤمل أن يحقق ميناء السويق توأمة لوجستية مع ميناء صحار في مناولة مختلف أنواع البضائع.

وأكد أن توسعة ميناء السويق تأتي وفقًا لرؤية المجموعة لدعم القطاع الخاص وتوفير فرص نمو للمستثمرين المحليين من خلال المشاركة في تقديم الخدمات المساندة داخل الميناء والمنطقة اللوجستية المحيطة به، كما سيعزز من تطلعات مجموعة أسياد لدعم الشركات الناشئة على مستوى السوق المحلي التي تعمل في قطاع التصدير والاستيراد، وإنشاء وكالات بحرية متخصصة في التخليص الملاحي.

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة موانئ أسياد أن بنود وثيقة إبداء الرغبة لمشروع توسعة ميناء السويق تستهدف رفع الطاقة الاستيعابية للميناء بسعة 5 ملايين طن سنويًا من البضائع العامة، و5 ملايين طن من المواد السائبة، وبناء عدد من الأرصفة متعددة الأغراض وبعمق 14 مترًا لاستيعاب السفن الكبيرة.

وأشار العبري إلى أن مجموعة أسياد تمضي قدمًا في تعزيز المنظومة اللوجستية في السلطنة من خلال طرح المبادرات والإجراءات النوعية التي تهدف إلى زيادة فعالية القطاع اللوجستي والارتقاء بمنظومة الموانئ من خلال رفع تنافسية خدماتها وفق أعلى المعايير العالمية لتكون محطات رئيسية في منظومة سلسلة التوريد العالمي.

يذكر أنه تم تمديد مدة تاريخ استلام طلبات إبداء الرغبة للمنافسة على المناقصة المطروحة لغاية 6 ديسمبر 2021م، وذلك من خلال استلام مستند المناقصة من مبنى أسياد الرئيسي أو من خلال الموقع الإلكتروني للمجموعة.

ويكتسب ميناء السويق أهمية مضاعفة بسبب موقعه الاستراتيجي بين محافظة مسقط وميناء صحار ليشكل ممرًا حيويًا لوصول البضائع المحلية والمنتجات الغذائية للأسواق الإقليمية المجاورة وأسواق شبه القارة الهندية والقرن الإفريقي، بالإضافة إلى قربه من ميناء خزائن البري الذي بدأت أعماله التشغيلية مطلع الشهر الجاري مما يعمل على تسهيل عمليات الاستيراد والتصدير وإعادة التصدير لكافة البضاعة، وتسريع التجارة وتداول البضائع والحاويات النمطية والحاويات المبردة من وإلى السلطنة.