اقتصاد أوروبا

الاتحاد الأوروبي يغرم 4 بنوك بشأن كارتل لتداول العملات

لتدفع مجتمعة 390 مليون دولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس، إنه فرض غرامات على أربعة بنوك كبرى لتدفع مجتمعة 390 مليون دولار لتواطئها في اتحاد احتكاري للتداول الفوري بالعملات الأجنبية ما سمح لهم بالتغلب على المخاطر الكامنة في صفقات العملات.

لحقت أكبر غرامة، قدرها 200 مليون دولار، ببنك "إتش إس بي سي"، في حين منيت بنوك "كريدي سويس"، و"رويال بانك أوف سكوتلاند (آر بي إس)"، و"باركليز" بغرامات أقل. تم إعفاء بنك "يو بي إس" من الغرامة لأنه كشف النقاب عن الاتحاد الاحتكاري، وفقا للمفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي.

وقالت نائبة الرئيس التنفيذي للمفوضية الأوروبية والمسؤولة عن سياسة المنافسة، مارغريت فيستاغر، إن "السلوك التواطئي للبنوك الخمسة قوض نزاهة القطاع المالي على حساب الاقتصاد الأوروبي والمستهلكين".

وتابعت المفوضية في بيان إن العديد من المتداولين الفوريين في العملات الأجنبية "تبادلوا معلومات حساسة وخطط تداول، ونسقوا أحيانا استراتيجيات تداولهم من خلال غرفة دردشة احترافية عبر الإنترنت تسمى ستيرلينغ لادز".

أفلت بنك "يو بي إس" من غرامة قدرها 106 مليون دولار لأنه كشف النقاب عن الاتحاد الاحتكاري، بينما حصلت بنوك "باركليز"، و"رويال بانك أوف سكوتلاند (آر بي إس)"، و"إتش إس بي سي" على تخفيضات لتعاونها مع تحقيق الاتحاد الأوروبي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.