.
.
.
.

السعودية وفرنسا توقعان صفقات ضخمة في مجال الطيران العسكري

شملت إحدى الاتفاقيات مشروعا مشتركا مع إيرباص في مجال الطيران العسكري

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI، المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة السعودي PIF، اليوم السبت، عن توقيع اتفاقية مشروع مشترك مع إيرباص في مجال الطيران العسكري، إضافة إلى مشروع مشترك مع مجموعة فيجياك أيرو FIGEAC AÉRO الفرنسية، والشركة العربية السعودية للاستثمارات الصناعية (دُسر)، وتأسيس شركة "سامي فيجياك أيرو للتصنيع ذ.م.م." بهدف بناء منشأة تصنيع عالي الدقة في المملكة العربية السعودية لإنتاج مكونات هياكل الطائرات.

وتم الإعلان عن المشروع المشترك خلال ورش عمل على هامش زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى المملكة العربية السعودية، إذ تم توقيع الاتفاقية من قبل المهندس وليد بن عبدالمجيد أبوخالد الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية، وجان كلود مايار، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة فيجياك أيرو والدكتور رائد بن ناصر الريس الرئيس التنفيذي للشركة العربية السعودية للاستثمارات الصناعية "دسر".

ويسعى المشروع المشترك إلى تطوير قدرات المملكة في صناعة هياكل الطائرات، بالإضافة إلى تدريب المهندسين والفنيين السعوديين للعمل كجزءٍ من هذا المشروع، وأيضاً تعزيز توطين صناعات الطيران العسكرية والمدنية تماشياً مع رؤية المملكة 2030. وستركز المنتجات الأولية على تصنيع وتجهيز السبائك الخفيفة (الألمنيوم) والمعدن الصلب (التيتانيوم) لأجزاء الطائرات.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات العسكرية، أحمد بن عقيل الخطيب: "يؤكد إطلاق المشروع المشترك على التزامنا في شركة SAMI بدعم تطوير قطاع قوي للصناعات العسكرية المحلية في المملكة العربية السعودية. فنحن نهدف من خلال بناء شراكات متينة بين شركات محلية من جهة وشركة عالمية كبيرة من جهة أخرى، إلى تسريع عجلة توطين التقنيات المتقدمة في مجال صناعة هياكل الطائرات؛ وبالتالي، زيادة التدفقات الاستثمارية وخلق فرص عمل عالية الجودة للشباب السعودي، تماشياً مع مستهدفات رؤية المملكة 2030".

وقال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكريةوليد بن عبد المجيد أبوخالد: "يأتي إطلاق المشروع المشترك كخطوةٍ مهمةٍ في مسيرتنا لدعم منظومة الطيران والفضاء في المملكة العربية السعودية، وذلك من خلال الشراكات العالمية الاستراتيجية. فنحن قادرون من خلال التعاون المشترك بين الشركات الثلاث مع الجهات المختصة والمُشرِّعة المحلية، على تحديد الفرص لنقل التقنية والخبرات إلى المملكة؛ وبالتالي، تطوير المحتوى المحلي وإيجاد فرص مميزة في قطاع تصنيع هياكل الطائرات التجارية والعسكرية على حد سواء".

من جهته، قال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة فيجياك أيروجان كلود مايار: "في ظل الأوضاع الراهنة وعدم وضوح الرؤية على المدى القصير، فإن إتمام هذه الشراكة سيخلق فرصة حقيقية بالنسبة لشركة فيجياك أيرو، وسيمكننا من الوصول إلى أسواق منطقة الشرق الأوسط. وعلى الرغم من أن حصتنا في شركة سامي فيجياك أيرو للتصنيع ذ.م.م. ستكون ضئيلة، إلا أن الاستثمارات المستقبلية لهذه الشركة السعودية سيتم دعمها من قِبَل مجموعة متينة من الشركاء المصرفيين على الصعيد المحلي والدولة ككل. كما سنلعب دوراً حاسماً في إرساء أسس مستقبل قطاع الطيران في المملكة العربية السعودية".

وقال الرئيس التنفيذي للشركة العربية السعودية للاستثمارات الصناعية (دُسر)الدكتور رائد بن ناصر الريس: "يتماشى المشروع المشترك مع مساعي دُسر إلى تنمية الصناعات الاستراتيجية في المملكة العربية السعودية، فسيكون من شأنه ربط المملكة بسلسلة الإمداد العالمية الخاصة بمصنعي معدات الطيران والفضاء الأصلية، وإفساح المجال لتطوير هذه الصناعة داخل المملكة، فضلاً عن تحفيز نموها المستقبلي. بالإضافة إلى ذلك، سيُمكِّن المشروع المشترك من نقل المعرفة التشغيلية إلى المملكة وتوطين تصنيع مكونات هياكل الطائرات".

يأتي المشروع المشترك في أعقاب توقيع مذكرة اتفاق خلال معرض باريس الجوي عام 2019، وقد تم الانتهاء من تأسيسه بعد استلام جميع الموافقات التنظيمية اللازمة من الهيئة العامة للمنافسة السعودية، والتي أصدرت شهادة عدم ممانعة في ما يتعلق بإتمام الاندماج الاقتصادي بين الشركات الثلاث. كما نجح المشروع المشترك في تأمين الموافقات من خمس مناطق أخرى، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي. وسيتم توزيع الأسهم في الشركة الجديدة بين شركة فيجياك أيرو كمساهم أقلية، وشركة "سامي دُسر للأنظمة الجوية ذ.م.م."، وهي شراكة بين شركة SAMI ودُسر.

وسيشمل المشروع الذي يمتد على مدى عشر سنوات، سلسلةً من الاستثمارات الكبرى التي معظمها سيُموَّل من مؤسسات مالية محليّة، بما في ذلك إطلاق وحدة إنتاج جديدة في موقع شركة المعدات المكملة للطائرات المحدودة AACC في جدة. ويتم حالياً تكليف أربع ماكينات متطورة خماسية المحاور تعمل بالتحكم العددي بالكمبيوتر تشغيل ومعدات الإنتاج الداعمة، بتصنيع أولى المنتجات بحلول نهاية العام الجاري.

جانب من توقيع الاتفاقية بين الشركة السعودية للصناعات العسكرية وكل من فيجاك آيرو الفرنسية وشركة دسر
جانب من توقيع الاتفاقية بين الشركة السعودية للصناعات العسكرية وكل من فيجاك آيرو الفرنسية وشركة دسر

وتستهدف المرحلة الأولى توسيع المنشأة، والتي من المقرر استكمالها بحلول عام 2024 بإجمالي استثمار بقيمة 50 مليون دولار أميركي (أي ما يعادل تقريباً 187.5 مليون ريال)، بما في ذلك المعدات، والبنى تحتية، وبرامج التدريب، والشهادات. كما تستهدف هذه المرحلة تحقيق إيرادات قدرها 10 ملايين دولار أميركي (أي ما يعادل تقريباً 3.75 مليون ريال) بحلول نهاية العام 2024. وسيتم تزويد شركة "سامي فيجياك أيرو للتصنيع ذ.م.م." بـ 14 وحدة معدات متطورة، فضلاً عن توظيف أكثر من 60 شخصاً.

يذكر أن المشروع المشترك "سامي فيجياك أيرو للتصنيع" تأسّس من خلال عقد خدمات بقيمة حوالي 40 مليون دولار (أي ما يعادل تقريباً 150 مليون ريال)، تقوم بموجبه مجموعة فيجياك أيرو بتزويد شركة "سامي فيجياك أيرو للتصنيع ذ.م.م" بمجموعة كاملة من الدعم الصناعي والتقني ونقل المعرفة الصناعية ذات الصلة. وعلاوةً على ذلك، سيتعاون الشركاء الثلاثة مع السلطات السعودية والهيئة المُشرِّعة لتحديد فرص التوطين والاستفادة منها في كل من القطاعين التجاري والعسكري.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة