اقتصاد السعودية

محمد التويجري: حريصون على توازن تأثير صندوق التنمية في جميع المناطق

بميزانية عامة تبلغ 500 مليار ريال

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال نائب رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية الوطني، محمد بن مزيد التويجري، إن صندوق التنمية الوطني يهدف إلى الاستدامة بشكل مباشر، وعلى سبيل المثال في قطاع السياحة، صندوق الاستثمارات لديه مشاريع كبيرة في هذا القطاع وسيكون ممكن له، بينما يقوم صندوق التنمية الوطني يقوم بدعم المؤسسات الوطنية الصغيرة في قطاع السياحة، ولذلك دور الصندوقين متكامل، وهذه رسالة بأن الاقتصاد السعودي مستقبلا لديه أجنحة داعمة له بجانب الميزانية.

وأضاف التويجري خلال "منتدى ميزانية 2022"، أن صندوق التنمية الوطني يضم 12 صندوقاً بعدد 12 استراتيجية تناغمت في استراتيجية وميزانية واحدة، بهدف خدمة التنمية والاستدامة بشكل مباشر، والتنوع الاقتصادي، وأيضاً تمكين القطاع الخاص والبنية التحتية.

وأوضح أن بعض الصناديق التابعة لصندوق التنمية الوطني عمرها 50 سنة وتزيد، بمجموع خبرات متراكمة للصندوق تتعدى 200 سنة، وبميزانية عامة تبلغ 500 مليار ريال، وهدف الصندوق التنمية الاقتصادية والعائد على التنمية.

وأشار إلى أن الصندوق لديه الكثير من الممكنات لتحقيق مؤسسة تنموية متكاملة، ولدينا خزينة موحدة لإدارة السيولة وخزينة واحدة لإدارة المخاطر ووحدنا رأس المال.

وأضاف أنه في السابق كانت الصناديق تعمل بشكل انفرادي لكن الآن نعرف ماذا نريد أن نحصل عليه سنويا لتحفيز الاقتصاد الوطني، وتم إنشاء بنك المؤسسات المتوسطة والصغيرة، ووجدنا ثغرة في السوق بحكم ديناميكية القطاع وأخذ الصندوق بالعمل مع البنوك التجارية والمؤسسات للتأكد من تفعيل هذا القطاع وعلاج تلك الثغرة، ولدينا صندوق بنية تحتية يتعاون مع أفضل الشركاء العالميين.

وقال محمد التويجري، إننا نحرص أن يكون نطاق تأثير الصناديق متوازن وشامل جميع المناطق، ونعمل كضمانة اقتصادية متينة لمواجهة الأزمات، وفي جائحة كورونا صرف الصندوق نحو 28 مليار ريال لدعم القطاعات الأكثر تضررا من الجائحة مثل قطاع النقل والطيران، وهو ما يخدم الاستدامة.

وتابع: "صندوق التنمية الوطني داعم للتنمية الوطنية، وصندوق الاستثمارات العامة ممكن للنمو الاقتصادي".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة