اقتصاد أوروبا

التضخم في ألمانيا يرتفع إلى 5.1% في فبراير

تداعيات الأزمة الأوكرانية قد تبقي التضخم في أوروبا مرتفعا لفترة أطول

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

ارتفع التضخم السنوي في ألمانيا إلى 5.1% فبراير 2022، موافقا لتوقعات المحللين، مع استمرار الضغوط التضخمية أكبر اقتصاد أوروبي.

ويرتفع التضخم الألماني قياسا على 4.9% في يناير الماضي، فيما زاد التضخم الشهري إلى 0.9% في فبراير، من 0.4% في الشهر السابق، وفقا لبيانات أولية أصدرها مكتب الإحصاء الاتحادي.

وزادت الأزمة في أوكرانيا من المخاوف من أن أسعار الطاقة قد تبقي التضخم في منطقة اليورو مرتفعًا لفترة أطول.

كان التضخم السنوي في ألمانيا سجل أعلى مستوى منذ عقود في ديسمبر 2021 عند 5.3%، ثم تراجع في يناير ولكنه عاود الارتفاع في فبراير.

وقال مكتب الإحصاء في بيان نقلته وكالة فرانس برس: "إن الضغط المستمر على الأسعار يرجع إلى التأثيرات المرتبطة بكورونا مثل اختناقات سلاسل التوريد، بينما تستمر أسعار منتجات الطاقة في التأثير".

وذكر البيان أن الضغوط الطويلة التي يفرضها الهجوم الروسي على أوكرانيا تهدد بزيادة أسعار الطاقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.