.
.
.
.
الفضاء

بريطانيا وأميركا توقعان اتفاقية تعاون في رحلات الفضاء التجارية

تعزز فرص الشركات في البلدين للعمل من الموانئ الفضائية في أي منهما

نشر في: آخر تحديث:

قالت الحكومة البريطانية، اليوم الجمعة، إنها اتفقت مع الولايات المتحدة على التعاون في مهام رحلات الفضاء التجارية المستقبلية، مما يعزز فرص الشركات من كلا البلدين للعمل من الموانئ الفضائية في أي منهما.

وأضافت أن الشراكة التي وقعها وزير النقل غرانت شابس، ونظيره الأميركي بيت بوتيغيغ، في واشنطن هذا الأسبوع، ستجعل رحلات الفضاء أسهل وأقل تكلفة.

وذكرت الحكومة البريطانية في بيان أن الإعلان الجديد "يضع حجر الأساس لإقلاع الصواريخ ومناطيد الارتفاعات العالية والطائرات الفضائية من موانئ الفضاء في أنحاء المملكة المتحدة في القريب العاجل".

وأشارت إلى أن الشراكة ستشهد تعاون البلدين في منح تراخيص عمليات إطلاق فضائية تجارية وستتيح منافع مثل الأمن الدفاعي وتحسين توقعات الطقس، لدعم خدمات التلفزيون وزيادة كفاءة النقل.

وعبرت الولايات المتحدة عن الفخر بإطلاق شراكة تتيح المزيد من فوائد السفر التجاري إلى الفضاء.وقال بوتيغيغ في بيان: "ينمو السفر التجاري إلى الفضاء بسرعة، وتقع على عاتقنا مسؤولية ضمان تقدم هذه الإبداعات بأمان، وتشجيعها على التطور بطرق تعود بالنفع علينا جميعا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة